>

طرح ناشطون لبنانيون على مواقع التواصل الاجتماعي تساؤلات حول مصير شحنة من الشاي السيلاني تبرعت بها سريلانكا للشعب اللبناني وللمتضررين من انفجار بيروت قبل نحو 3 أسابيع.

وتحت شعار “أين السيلاني؟” غرد الاف اللبنانيين متسائلين عن وجهة المساعدة السريلانكية إلى لبنان.

لكن المفاجأة كانت ببيان صدر عن مكتب الرئاسة اللبنانية جاء فيه أن “رئيس الجمهورية ميشال عون وجه رسالة إلى رئيس سريلانكا غاوتابايا راجاباكسا شكره فيها على إرساله هدية عبارة عن كمية من الشاي السيلاني تسلمها الجيش وسلمها إلى دوائر رئاسة الجمهورية”.

وأضاف البيان: “تم توزيع الشاي على عائلات العسكريين في لواء الحرس الجمهوري”.

بيان أغضب الناشطين وعددا كبيرا من اللبنانيين، خصوصا وأن شحنة الشاي السيلاني تبرعت بها سريلانكا لمساعدة المتضررين جراء انفجار بيروت، ولم تكن “هدية” خاصة لرئيس الجمهورية ولواء الحرس الجمهوري في قصر بعبدا الرئاسي.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *