>

علمت الجزيرة نت من مصادر فلسطينية مطلعة أن باريس أعربت للسلطة الوطنية الفلسطينية عن انزعاجها وغضبها من ما وصفتها بالسياسات الجديدة لتركيا تجاه القضية الفلسطينية.

وأوضحت المصادر -التي رفضت الكشف عن هويتها- أن ذلك تم أثناء لقاء الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي مع نظيره الفلسطيني محمود عباس بباريس في 14 يونيو/حزيران الجاري.

وقالت المصادر إن ساركوزي أبلغ عباس أن تركيا تذهب بعيدا في القضية الفلسطينية وأن إجراءاتها عبر أسطول الحرية ونشاطها الداعم لقطاع غزة سيسبب للسلطة مزيدا من الحرج.

وأوضحت المصادر أن ساركوزي بدا منزعجا من خطاب رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان عقب حادثة أسطول الحرية، وقال إنه (أردوغان) ذهب بعيدا في تصريحاته ولا بد من إيقافه.

وشن الجيش الإسرائيلي هجوما فجر الاثنين 31 مايو/أيار 2010 على أسطول الحرية الساعي لكسر الحصار عن قطاع غزة مما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والمصابين خاصة في صفوف الناشطين الأتراك.

انتقادات لاذعة

ووجه أردوغان عقب ذلك انتقادات لاذعة إلى الحكومة الإسرائيلية معتبرا أن “الجريمة” التي ارتكبتها ضد سفن الإغاثة في المياه الدولية “عمل دنيء وغير مقبول”، وأن عليها دفع ثمن ذلك.
وبدوره لم يستبعد الرئيس التركي عبد الله غل في وقت سابق من الشهر الجاري قطع علاقات بلاده مع إسرائيل قائلا إن تركيا “لن تغفر” لإسرائيل هجومها على أسطول الحرية الذي كان ينقل مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة.

وأشارت المصادر إلى أن ساركوزي أبلغ عباس أيضا أن العديد من الأوروبيين غير راضين عن دفاع أردوغان عن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ووصفها بأنها حركة وسطية وجهادية تسعى لتحرير أرضها.

وذكرت المصادر أن ساركوزي يرى في تطور العلاقة بين حماس وتركيا خطورة حيث أن أنقرة يمكن أن تلعب أدوارا في إيصال حماس للعالم بحكم علاقاتها مع واشنطن ويمكن أن تطمس الدور المصري في صفقة تبادل الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.

وكان أردوغان قال في مطلع الشهر الجاري إنه أبلغ الولايات المتحدة بأنه لا يقبل وصف حماس على أنها منظمة إرهابية.

وأضاف أن حماس حركة مقاومة تقاتل للدفاع عن أرضها، وأن الكثير من أعضائها معتقلون في السجون الإسرائيلية مع أنهم فازوا في انتخابات ديمقراطية وحرموا من حقهم في الحكم.
المصدر: الجزيرة

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫13 تعليق

  1. أولا : ساركوزى من غير أعذار أنت من المعارضين لإنضام تركيا للاتحاد الاوربى !
    ثانيا : من تكون حتى تحدد من يتكلم أو لا يتكلم من الزعماء !
    أحكم زوجتك أولا حتى تحكم الزعماء !

  2. ياسلام من اجتمعوا مع بعض ….
    اعور الدجال = الاهبل العبيط
    ساركـــــــــــــــــــــــــوزي = عبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاس
    oui/ non /bonsoir

  3. hayda elli esmo sarkozi howa 3onseri 7akir yekrah l3arab,fa tab3an lan yowafer turkia wa heya behayda lmawkaf lcharif tojah falastin

  4. ساركوزي اوعا تفئع
    كأنو تركيا رادة عليك وعم تفتش ع رضالك
    روح انضب وضب مرتك
    حقير وتافه ونجس

  5. عادي ،،، يعني ساركوزي اصوله يهودية ، وصاحبه اللي واقف معه ايضا كذلك !!!يا رب يزيد، ويكبر انزعاجكما لحد ما تطقا وتموتان غيظا وكمدا،،، واحنا في ديك الساعة اللي تتغاظوا وتنقهروا كمان ، هذا يوم بنتمناه دايما …

  6. كل من يدعم اسرائيل انزعج من التدخل التركي لانو تدخل جاب نتيجة لانو صوت حق قال لاسرائيل ياصرماية على قولة خلوس وقفي عند حدك الله ينتقم من اسرائيل ومن كل حاكم خرسان وصامت على اعمالها وتارك الشعب الفلسطيني بالمواجهة لوحده ويحي اصلك يااردوغان لانك ماحكيت واستنكرت عملت يلي الحكام العرب مااقدروا يعملوه ومابدهم يعملوه بسبب اسطول سفن الحرية قررت اسرائيل تفك الحصار عن غزة اربع سنين وشعب بكامله محاصر ومدمر وماحدا من الحكام العرب اقدر يعمل جزء بسيط من يلي عملو اردوغان

  7. Lulu

    the Arabic presidents are coward therefore they wouldn’t do any thing’s positive to help the palestinian nation other wise if they would to do any thing they could

  8. عادي ساركوزى يقول هيك لان اصله يهودي ،العيب على الحكام العرب الحتى ماستنكرو ولاشجبوالهجوم على الاسطول البحري
    أردوغان بطل

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *