>

حكي الكثير عن استخدام داعش للأنفاق في العراق، ونشر العديد من الفيديوهات التي تصور كيف كان الدواعش يفرون من القصف عبر تلك الأنفاق والممرات تحت الأرض.

وفي هذا السياق، أوردت شبكة “روداو” الكردية صوراً لنفق كان يستعمله داعش في سنجار للاختباء وإخفاء معداته.

وأظهرت الصور اتساع النفق، وتجهيزه بالخدمات الضرورية كمصابيح الإنارة. وأشارت الشبكة إلى أن تلك الأنفاق التي يستعملها داعش مجهزة بالمراوح للتهوئة، بالإضافة إلى وسائل التبريد لتسهيل تحركات مسلحي داعش.

يذكر أن المقاتلين الأكراد (البيشمركة وعناصر من حزب العمال الكردستاني) تمكنوا الأسبوع الماضي من استعادة سنجار من داعش. في حين نشبت أزمة بين بغداد وأربيل بسبب مدينة سنجار، بعد تخليصها من تنظيم “داعش” على يد قوات البيشمركة الكردية، وذلك بعد تصريحات رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود بارزاني، بأن سنجار أصبحت جزءاً من الإقليم إلى جانب عدم رفع العلم العراقي في المدينة.

من جهته، دعا رئيس البرلمان العراقي، سليم الجبوري، إلى أن يكون الولاء للوطن، محذراً من أن هجرة السنة والشيعة لمناطقهم أدى إلى خلو المناطق المختلطة من سكانها الأصليين.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *