حذر رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية إسرائيل من مغبة شن أي عدوان جديد على قطاع غزة

تصريحات هنية التي تضمنت رسائل عدة للداخل والخارج جاءت خلال مهرجان بمناسبة مرور عشرة أعوام على اغتيال مؤسسها الشيخ احمد ياسين.

وقال هنية في خطاب أمام عشرات الآلاف من أنصاره في مهرجان أقامته حركة المقاومة الإسلامية حماس في ساحة السرايا بمدينة غزة، إنه يقول “لإسرائيل ولمن يهدد بعودة احتلالها إن زمن التهديدات قد ولى إلى غير رجعة”، موضحا أن “أي عدوان أو جريمة ستكلف إسرائيل غاليا”.

وكشف هنية في مهرجان “الوفاء والثبات على درب الشهداء” في ذكرى اغتيال ثلاثة من قادة حماس المؤسسين هم الشيخ أحمد ياسين وعبد العزيز الرنتيسي وإبراهيم المقادمة، أن ما تخفيه المقاومة أكبر من تقديرات قوات الاحتلال، معتبرا أن “دم الشيخ أحمد ياسين ما زال في رقبة إسرائيل التي تواجه الآن مقاومة تطوّرت أضعافا مضاعفة”.

شارك برأيك

‫9 تعليقات

  1. يقول “لإسرائيل ولمن يهدد بعودة احتلالها إن زمن التهديدات قد ولى إلى غير رجعة”، موضحا أن “أي عدوان أو جريمة ستكلف إسرائيل غاليا”.
    —————————————————–
    طيب شو عم تستنوا ضربوا إسرائيل وخلوها تتألم وتفرحونا بالمقاومة الشرسة وتنتقموا لكل أهالي الشهداء .. وتحية للشعب الفلسطيني المقاوم ….

  2. أي صح شفاهم فوق وشفناهم تحت وشفنا أفعالهم البطولية اللي خلت الصهاينة ينسحبوا من غزة تحت ضرباتهم الموجعة غصب عنهم ومافيه حدا بيتجرأ ينكر هالكلام …بعكس بشورتنا المقاويم اللي حمى الجولان وما خلى حجر ينرمي عليها طوال فترة حكمه هو واللي خلفه المقبور وخلاها 40 سنة تحت الإحتلال بس محتفظ بحق الرد .:) …..لك الله محييي رجال حماس اللي بيقولوا وبيفعلوا والتاريخ بيشهدلهم
    …كلام الناس لا بيقدم ولا ياخر كلام الناس ملامة وغيرة مش اكتر …حلوة هالغنية مع انه صاحبها جورج واحد كلب تابع للنظام

  3. زوبعة في فنجان!!
    60 سنة و العرب يهددون اسرائيل من ايام عبد الناصر..!!
    لكن اليوم الذي يحاربون فيه: لا يحاربون اسرائيل و لكن شعوبهم الضعيفة!!
    مااالت عليكم و على خطبكم الرنانة و على اللي لساتو بيصدقكم !!

  4. لا أحد يمكنه التعدي على (اسرائيل) بدء من الفلسطينيين وانتهاء بالمملكة العربية السعودية مرورا بسوريةوذلك في ضوء ما سبق وبينته اكثر من مرة :*
    اتفاق عرفات مع الاسرائليين في اوسلو حيث اتراف بالكين كدولة مقابل اعترافها به كرئيس لمنظمة التحرير الفلسطينية للفلسطيني الداخل والخارج.
    *تصريح السيد اوباما مرارا وتكرارا أن أمن وأمان اسرائيل واجب مقدس .
    * ان عدم رمي الحجارة من الجولان هو مهمة قاطنيها الا انهم لم يفعلوا والذي يريد تحرير ىراضيه لا ينتظر اذنا من أحد , وهو ما فعله سكان جنوب لبنان.
    *ان سورية هو البلد الوحيد من بلاد الطوق الذي لا يرفرف في عاصمته العلم الاسرائيلي.
    *للسعودية جزيرتين محتلتين من قبل العدو الاسرائيلي هما تيران والصنيفر ولم تحاول حتى المطالبة بهما.
    *مهما فعلت حماس او غيرها فالنتيجة لن تتغير فالسلطة الفلسطينية المنبثقة عن فتح هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني باعتراف الامم المتحدة وفق اتفاقية اوسلو التي حذر منها الاسد الاب وما قدمته حماس سابقا كان بمؤازرة سورية

  5. خليككك بطال الميعاد وكلام الناس اهضملك
    زكرتني يلعن روحك يا حافظ الاسد الاب عالمعتوه الذي خلفته

  6. حلوة هالنكتة اللي قلتها يا محمد …لكن اهل الجولان هنن اللي لازم يقاوموا والنظام اللي هو المفروض مسؤول عن البلد وعنده جيش شو شغلته لكن يقتل السوريين؟…..منطق عجيب غريب !!
    الشعب الواقع تحت الإحتلال في الجولان وعايش بالظلم والقتل ومغتصبه اراضيه ولا يملك بارودة ولا جيش حتى يقاتل الصهاينة هو السؤول عن تحرير الأرض لكن حاكم البلد اللي اقتطعت جزء من ارضه شو شغلته وشو مهمته لكن ؟
    أذا مو قادر يحرر الأرض المغتصبة ولا قادر يعيش السوريين بكرامة ولا قادر يطعميهم ولا يعلمهم ولا يلاقيلهم وظائف في حين بطون عصابته ورجاله رح تنفجر من كتر البلع والنهب والسرقة …شو بدنا بهيك نظام بدنا ياه بس يغنيلنا عن المقاومة والمومانيعة و يجبلنا الشيعة ومجوس ايران يحتلوا بلادنا بس …. عش رجباً ترى عجباً

  7. أنا لا أقول نكت يا نور بل وقائع معلومة للجميع اذكر بها
    • غزة والقدس والجولان كل احتل عام 1967 فلا مصر استرجعت غزة ولا الأردن استرجع القدس بل كل منهما استورد سفارة المحتل يرفرف علمها في عاصمته.
    • سكان جنوب لبنان لم يكونوا أحسن حالا من سكان الجولان.
    • لا احد كما سبق وبينت قادر على استرجاع ما تم احتلاله إلا بالمفاوضات والتنازلات ,التنازل تلو الآخر.
    • السرقة والنهب قديم قدم التاريخ منذ سيدنا ادم عليه السلام حين تناول وزوجه من الشجرة التي حذرهما الله من الاقتراب منها فاخذا ما ليس له بحق.
    • وكذلك القتل حين قتل احد ابني ادم أخاه الآخر عن سابق إصرار وترصد دون ذنب جناه المحني عليه.
    • فالجميع في هذه الحياة الدنيا يسعى تحقيقا لما يراه في مصلحته لا يهمه من يظلم فالكل ينهب ويسرق ويقتل باسم الدين او الديموقراطية.. إلا من رحم ربك

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *