>

استهل الرئيس الامريكي جو بايدن تصريحاته في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، الأربعاء، بالتعليق على إطلاق السلطات السعودية سراح الناشطة لجين الهذلول من السجن قائلا أنه “الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله”.

وقال للصحفيين: “لدي بعض الأخبار المرحب بها بأن الحكومة السعودية قد أفرجت عن شخصية حقوقية بارزة، لجين الهذلول – عفوا يا الهذلول من السجن. كانت مدافعة قوية عن حقوق المرأة وكان إطلاق سراحها هو الشيء الصحيح الذي ينبغي القيام به”.

وكانت قد أطلقت السلطات السعودية، أمس الأربعاء، سراح الناشطة لجين الهذلول، وعادت إلى منزلها بعد نحو 3 سنوات قضتها في السجن، حسبما أعلنت أسرتها.

كتبت لينا الهذلول، شقيقة الناشطة، في تغريدة: “تم الإفراج عن لجين، إنها في البيت”، وأضافت في تغريدة أخرى مرفق معها صورة للناشطة: “لجين الهذلول في البيت بعد 1001 يوم في السجن”.

اعتقلت الناشطة السعودية، لجين الهذلول -31 عاما- في مايو/ أيار عام 2018، وفي ديسمبر/ كانون الماضي، أصدر القضاء السعودي حكما بإدانتها بالسجن 5 سنوات و8 أشهر مع وقف التنفيذ لسنتين و10 أشهر.

وأدانت المحكمة المدعى عليها بارتكابها أفعالا مجرمة بموجب المادة الـ43 من نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله؛ كالتحريض على تغيير النظام الأساسي للحكم، والسعي لخدمة أجندة خارجية داخل المملكة مستخدمة الشبكة العنكبوتية لدعم تلك الأجندة.

وقالت إن ذلك بهدف الإضرار بالنظام العام والتعاون مع عدد من الأفراد والكيانات التي صدر عنها أفعال مُجرَّمة بموجب نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله.



شارك برأيك

‫12 تعليق

  1. تخافون بايدن أكثر من خوفكم من الله، و تقومون بخطوات استباقية لتفادي قراراته!
    إذا كانت هذه الناشطة مظلومة فالأولى بكم أن تخافوا الله و تطلقوا سراحها قبل أن يطلب ذلك بايدن،
    إن كانت ظالمة و أفكارها هدامة قد تخرب قيم مجتمعكم (المحافظ) فكان حريا بكم ألا تطلقوا سراحها و طز في قرارات بايدن،
    لكن في الحالتين أظهرتم خوفكم من بايدن !! و هذا فعلا ما تسعى أمريكا إليه !

    1. يا سلام عليكي امازيغو تعليقك نفس تعليق الجارديان البريطاني اليوم هههههههههههههههه
      لا تكوني انتي كاتبته ؟؟؟ هههههههههههههههه ففد اعتبرت صحيفة “الغارديان” البريطانية في تقرير لها، أن الإفراج عن الناشطة السعودية “لجين الهذلول”، هو عبارة عن حركة من ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان” للتقرب من الإدارة الأميركية الجديدة.

      وأضافت أنه في الوقت الذي عاشت فيه الهذلول أول يوم خارج السجن بعد ثلاثة أعوام، كان الحاكم الفعلي ابن سلمان يتطلع لنتائج عرض السلام من جهته إلى الإدارة في واشنطن.

      وقال التقرير إن ولي العهد السعودي يتعامل مع قراره الإفراج عن الناشطات السعوديات المطالبات بحقوق المرأة كمحاولة وإن متأخرة للانفتاح على الإدارة التي أعلت في الأسابيع الأولى نبرتها حول موضوعات حقوق الإنسان التي أصبحت شرطا للعلاقات مع الرياض بالإضافة لتصحيح أخطاء فترة دونالد ترامب.

      ويقول الكاتب إن إنهاء سجن الهذلول التي تحولت خلال 1001 يوم وراء القضبان إلى رمز شهير استخدمه نقاد النظام السعودي في الولايات المتحدة.

      وكان الإفراج عنها على رأس قائمة الأعمال في جدول الرئيس بايدن. وهي رمز معروف حصل على شهرة أثناء فترة باراك أوباما عندما طالبت بإحداث تغييرات اجتماعية في بلادها ثم قبعت في زنزانة طوال فترة دونالد ترامب الذي لم يظهر أي اهتمام بمأزقها.

      ولكن الأمور مختلفة اليوم وبدت من رد فعل بايدن السريع على الإفراج عنها عندما قال: “كانت داعية قوية لحقوق المرأة” و”الإفراج عنها قرار صائب”.

      ومضى على وصول بايدن إلى البيت الأبيض أكثر من أسبوعين ولم يرفع الهاتف بعد للاتصال مع محمد بن سلمان أو والده الملك سلمان.

      والصمت يصم الآذان في الرياض التي كانت في منعطف آخر من إدارة ترامب تحضر لاحتفال ضخم لرجل وصل متعهدا للتخلي عن مواقف سلفه ويقدم أمريكا كحليف يهمه العقود والصفقات ولا اهتمام له بحقوق الإنسان.

      وحظي ترامب في زيارته للرياض بأعلى التكريم واستعادة الراية كحليف استراتيجي للسعودية. وتراجعت العلاقة السعودية- الأمريكية في ظل أوباما الذي رأى أن الاتصال مع إيران هو مفتاح خفض النزاع في منطقة تستعر فيها الحروب.

      وفي أول قرار له في السياسة الخارجية، أعلن بايدن أنه سيوقف الدعم الأمريكي للحرب في اليمن وسيزيل اسم أنصارالله من قائمة الجماعات الإرهابية في محاولة لتسهيل حل دبلوماسي للأزمة.

      وفي ضربة أخرى للسعودية، أعرب بايدن عن نيته العودة إلى الاتفاقية النووية، مما يعني تفكيك العلاقات الخاصة التي أضفاها ترامب على العلاقات مع السعودية ويعيدها إلى علاقات تقوم على أسس تقليدية.

      وعندما أصدرت محكمة سعودية حكما بالسجن على الهذلول في كانون الأول/ديسمبر قال جيك سوليفان المعين في حينه كمستشار للأمن القومي إن إدارة بايدن المقبلة ستجعل من حقوق الإنسان مركزا لموقفها من الرياض “لقد ركزنا على أهمية حرية التعبير والنشاط السلمي في السعودية أثناء تحسينها لحقوق المرأة” و”نتطلع للإفراج المتوقع عنها في 2021″.

      وأضاف أن “سجن الهذلول لأنها مارست حقوقها العامة غير منصف ومثير للقلق. وكما قلنا فإدارة بايدن – هاريس ستقف ضد انتهاكات حقوق الإنسان في أي مكان تحدث فيه”.

      ونظر مسؤولون سعوديون بارزون في الإفراج عن الهذلول بأنه لفتة ذات مخاطر قليلة وقد تؤدي إلى حسن نية من إدارة بايدن.

      وشملت قائمة الاتهامات التي وجهت للهذلول، مشاركتها معلومات عن حقوق المرأة في السعودية مع منظمات حقوق الإنسان في الخارج والاتصال مع دبلوماسيين وصحافيين أجانب.

      وكانت قد اعتقلت في 2014 بمجرد تحديها المنع على قيادة السيارة. ومن التهم الأخرى تقديمها طلب عمل في الأمم المتحدة.

  2. ‏‎‎‎يبدو ان الإنسان السعودي هو الأغلى في العالم وقضاياه تعتبر القضايا الأهم ، لدرجة ان زعماء ورؤساء الدول الكبرى ومنظمات ودكاكين ‎حقوق الإنسان لا يتحمسون ولا يدافعون إلا عنه ولا يطالبون الا بحقوقه !

    أما ‏لجين فهي لم يفرج عنها لأنها بريئه بل لأنها قضت نصف محكوميتها وتم ايقاف التنفيذ للنصف الاخر كعادة القضاء بالتعامل في مثل هذه القضايا وقد حدث مع كثيرين غيرها.
    فالقضاء في المملكه لا يعاقب لاجل العقاب فقط إنما لاجل الاصلاح وتعديل السلوكيات، وبما انها أقرت و اعترفت بكل التهم الموجهه لها تم الافراج المشروط عنها مع المراقبه ومنعها من السفر حتى تثبت حسن نواياها.

    وهذا الإفراج لاينسب لأحد فهي لم تتم تبرئتها أو العفو عنها فهي مازالت مدانه بحكم القانون وقد سجلت قضيتها كسابقه في سجلها!
    ومن ناحية الضغوط فقد كان هناك ماهو أشد من هذه الضغوط في عهد أوباما حتى يتم الإفراج عن نمر النمر وقصّته المملكه ببساطه لأنه مجرم.

    فلا توهموا أنفسكم بخيالات لم تحدث الا في أذهانكم!

  3. اللهم صلي على نبينا المصطفى اشرف المرسلين كل يوم تخرج وحده وتدعي انها ناشطه وتطالب بحقوق المرأه وبعد فتره يبين انها تطالب لتحرر نفسها فقط نأمل ان تكون لجين هذه فعلا ناشطه حقيقيه وتطالب بحقوق مشروعه ومقبوله ومن ضمن الشريعه الاسلاميه وان لا يكون جهودها منصبه على التحرر والخلع والفساد والعهر وتحذو حذو مواطنتها الفاسقه وان لا تكون نسخه ثانيه من مواطنتها المتطرفه سلوكيا ودينيا واخلاقيا المدعوه رهف القنون اتحسبت ناشطه ولم نرى منها نشاط اجتماعي او سياسي سوى تأيدها للمثليين وبنات الليل ومخالفة الاسلام وتصريحات كثيره مخله بالاداب وقلة الشرف وفسق وخروج عن طاعة الله والاسلام واهانة نفسها وبنات جنسها فأذا هذا هو المقصود من حقوق المرأه يالجين فالله الغني عن هذه الحقوق و الله يعين السعوديه على مثل هؤلاء الحقوقيات

  4. امريكا واوربا يطبقون في بلدانهم قوانين مدنيه من صنع البشر وهم من شرعها مبنيه على ان الانسان ذكر كان او انثى يعمل مايريد مادام لا يؤذي الاخرين ويركزون جدا على الحقوق الجنسيه للفرد الامريكي والاوربي فهو حر اما الدين وتشريعات الدينيه والمسيحيه بنودها غير موجوده في القوانين المدنيه الامريكيه والاوربيه اما نحن في بلد المسلمين تشريعاتنا نابعه واصلها من القران ومن الشريعه الاسلاميه وفيها مسموحات ومحذورات دينيه ودنيويه للرجل وللمرأه وهذا الشئ هو مايزعج الغرب ويعتبرنا متخلفين بتمسكنا بدين محمد وشريعة الاسلام وتراهم يناصرون اي شخص يطالب او يعارض الشريعه الاسلاميه ومبادئ الاسلام بحجة حقوق الانسان وخصوصا اذا كان المعارض امرأه فيعتبرون الاسلام هاضم لحقها ولم يساويها بالرجل وهذا ماتستغله بعض البنات تضرب على الوتر الحساس وتستغل هذ النقطة كما فعلت رهف وغيرها من ناقصات الاخلاق والدين اللهم انصر الاسلام وغز المسلمين واستر علينا دنيا وأخره انك انت المجيب

    1. مدام حبيبة مساء الخير،
      في بلدان العالم الثالث لا يسجن الناشط من أجل ما ذكرتيه انت و إنما لأنه يعارض سياسات نظام بلده !
      فلو كانت السعودية تسجن من يخرج عن شرع الله ما كانت لترخص للديسكو و الحفلات و غيرها و لكانت سجنت بن سلمان بتهمة نشر عظام خاشقجي!
      في بلدان العالم الثالث يتم و العياذ بالله سب الدين و سب الذات الإلهية و التطاول على نبي الله و لا يسجن من قام بذلك لكن أن ينتقد الحاكم فحتما سوف يعتقل!
      صح النوم مدام حبيبة انت انسانة طيبة و على نياتك الله يجازيك بالخير على قد نيتك الطيبة ،
      سلام عليكم ..

  5. مساء الخير مريوم و أماني …..
    كيفكم؟ أتمنى أن تكونوا و عوائلكم بألف خير …..
    أتفّق معكِ مريم أن معظم الإعتقالات في وطننا العربي هي قمع للحُريات و تكميم للأفواه فسقف الحُريات مُنخفض جداً و للكلمة ثمن على صاحبها أن يدفعه و لكن السؤال الذي يطرح نفسه هُنا كم مازالت لُجين مُقتنعة بما فعلت ؟!
    ==========
    غاليتي أماني في كتاب ” كش ملك” لأدهم الشرقاوي يقول: متى تفهم سيدي الرئيس
    ان هذه بلادنا انت تحكمها، ليست بلادك و نحن نسكنها .!!!
    غاليتي مُنتهى الحُب لأوطاننا حين نصل هُناك ….
    دُمتُما بخير …
    !!

    1. الآن عرفت أن الأخت المعلقة برمز السماعة هي السيدة أماني السعودية، كيف حالك أماني؟ أتمنى أن يكون اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية، هذه وجهات نظر، و لا يمكن لنا أن نتفق على نفس الرأي دوما،
      المهم تحياتي لكما آخر العنقود و أماني ، و أنعم الله مساؤكما بخير

  6. مساء النور آخر العنقود،
    نحن بخير و لله الحمد الله يسلمك،
    كيف حالك عزيزتي؟ و كيف حال العائلة الكريمة؟ إن شاء الله تكونوا جميعكم بخير و على خير دوما بفضل من الله تعالى و بركاته

  7. مساء الخير عزيزتي مريم شكرا على رأيكي وانا مسروره جدا على انطباعكي تجاهي وان نيتي طيبه وعلى نياتي وانا هو كذلك والله اعلم لا مكان للشر ولا للضغينه في نفسي وانطباعكي هذا ان دل على شئ فأنما يدل على حسن خلقكي اتمنى لكي السعاده والله يستر معاكي ورجوعا للموضوع فأنا اعرف جيدا ان الحريات في بلادنا العربيه المسلمه معدومه والعصابات الحاكمه يكتمون أنفاس مواطنيهم بالرصاص او الاعتقال ولا وجود لحرية الرأي وانا ليس ضد ان المرأه تتطور وتأخذ حقوقها التي لا تخدش من كرامتها ودينها شئ وان تعتلي اعلى المراتب لو تقرأي تعليقي انا خصية نساء معينات وليس الكل وضربت المثل برهف فهي ايضا تطالب بحرية التعبير ولكن تعبير من نوع ثاني انا ارفضه وديننا يرفضه وأنا كتبت في تعليقي عسى ان تكون لجين ناشطه حره وان تكون مطالبتها بحريه حقيقيه وليست مثل حرية رهف الغريبه فأكيد انا مع نضال الناشطات الحقيقيات من اجل حرية التعبير وانا ضد استغلال وقمع المرأه وانا مع تطور المرأه قلبا وقالبا بحدود ماشرعه الله لها ويسعد مساءك

  8. السلام عليكم جميعًا
    مساء الخير للأخوات حبيبه وآخر العنقود ومريم..
    احب ان اضيف معلومه قد يكون البعض يجهلها .
    لجين الهذلول لم تُسجن لأنها ناشطه في حقوق المرأه أو انها أرادت ان تقود سيارتها فهناك العشرات طالبن مثلها على المنصات الإعلاميه ومواقع التواصل ، وبعض النساء في القرى لدينا يقُدن بحريه من قبل صدور قرار السماح بالقياده للمرأه ولم يتعرض لهن أحد.
    لجين خائنه لبلدها ولاحريه للخونه بيننا شاء من شاء وأبى من أبى، وخروجها من السجن لا يعني براءتها دخلت السجن وهي خائنه وخرجت وهي خائنه مالم تثبت العكس.
    واحتفاء واستبشار بايدن وماكرون والإعلام الغربي بخروجها ماهو إلا دليل آخر على انها كانت تخدم أجندتهم و اثبات عليها لا لها.

    عزيزتي آخر العنقود آمل أن تكوني بخير وسعاده يارب. .
    ردًا على كلامك.. هذا فيما لو كانوا دخلاء أو نصبهم المستعمر علينا ، أما لو كانوا منا وفينا وتشاركوا وأجدادنا في وحدة هذا الكيان، فما يمسهم يمسنا ويمس أمن البلد، والوطن خط أحمر.

    اهلًا مريم.. الحمدلله بألف خير وآمل أن تكوني كذلك بخير وسعاده يارب
    نسيك الشر ، لا أبدًا خذي راحتك، لست أمانع الإختلاف مادام بعيدًا عن التصغير والتحقير للآخر ، وآمل الا تمانعي كذلك اني انط بوجهك (اظهر لك) في الأوقات القليله التي ادخل بها على نورت ان اختلفت معك هههه.
    دمتم بخير ونراكم في وقت آخر بإذن الله.

  9. مساء الورد مريوم ، ألف شُكر على تحيتك و آسفة جداً على التأخُر في الرد علقت و خرجت ….نهارك سعيد!
    =========
    هلا أماني و شُكراً على تحيتك ….
    قطار حُب الأوطان يمُر بمحطات عديدة و قد تتقاطع طُرُقُنا في محطةٍ ما يوماً ما….
    نهارك سعيد ….
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *