>

العربية.نت- ألغى بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية بإثيوبيا، الأنبا متياس الأول، زيارته لمصر والكنيسة القبطية، التي كانت مقررة في 17 يونيو/حزيران القادم، بسبب أزمة سد النهضة الإثيوبي، بحسب ما ورد في صحيفة “الشروق”.

ونقلت الصحيفة عن أسقف بارز في المقر قوله “إن بطريرك إثيوبيا أجرى اتصالاً، مساء الأربعاء، بالبابا تواضروس الثاني بطريرك الأقباط الأرثوذكس، أبلغه خلاله قرار إلغاء الزيارة”.

وأوضح المصدر أن البابا تفهم موقف بطريرك إثيوبيا المحرج، خاصة بعد تصريحات لمسؤولين مصريين حول أزمة “سد النهضة” تطالب بعمل عسكري ضد إثيوبيا.

يذكر أن البرلمان الإثيوبي قد صادق بالإجماع أمس الخميس على اتفاقية “عنتيبي” التي تحرم مصر من حقها في الحصول على نصيب الأسد الذي كانت تتمتع به من مياه نهر النيل في خطوة تزيد المناخ السياسي سخونة في نزاع بين البلدين بسبب بناء “سد النهضة” على النهر.

يأتي تصديق البرلمان الإثيوبي وسط جدل محتدم على مدى عدة أيام بين البلدين حول السد الإثيوبي الجديد لتوليد الكهرباء والذي تخشى مصر أن يقلص حصتها من المياه وهي حصة حيوية لتغطية احتياجات سكانها البالغ عددهم 90 مليون نسمة.

وقال الرئيس المصري محمد مرسي إنه لا يريد حرباً لكنه سيترك كل الخيارات مفتوحة للتعامل مع هذا الملف، مما دفع إثيوبيا إلى القول إنها مستعدة للدفاع عن “سد النهضة” الذي يتكلف 4.7 مليار دولار، والذي تقيمه قرب حدود السودان.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. أحسن عمربنك ما تجي ….وقاحتكم مالها حدود
    بدكم تبنوا سد وتحرموا مصر من حقها وما بدكم ياهم يعملوا أي رد فعل
    وكله بتحريض من اليهود الانجاس كل هالسنوات والمقصوف العمر مبارك نايم بالعسل ومو فاضي إلا للنهب والسرقة وزيارة اوروبا والفساد والتنسيق مع الصهاينة
    وللأسف أحوال مصر الأن لا تسر عدو ولا حبيب لهيك أخدين راحتهم ومستعجلين لتنفيذ مخططهم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *