>

يخطط مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش”، للانتقام من الضربات الجوية التي تسببت في إصابة زعيم التنظيم، أبوبكر البغدادي، في عموده الفقري، والذي أجبره على التنازل عن سلطاته لنائبه في شهر مارس الماضي، بعد أن أصبح مقعدا.
وحسبما نقلت صحيفة “جارديان”، عن مصادر بالموصل، قال أحد أفراد التنظيم إنهم يخططون للقتال في أوروبا، انتقاما للبغدادي، الذي قد تمنعه إصابته من قيادة الدولة الإسلامية مرة أخرى، التي يتولى زعامته حاليا نائبه السابق، أبوعلاء العفري، وهو في الأصل أستاذ للفيزياء.
وكانت “جارديان” قد نشرت تقريرا بشأن تعرض البغدادي للإصابة في غارة جوية أمريكية على موكب من ثلاث سيارات، قرب الحدود السورية العراقية، منتصف شهر مارس الماضي.
وتناقلت تقارير في العام الماضي إصابة البغدادي في ضربات على “داعش”، لكن تبين بعد ذلك أنها غير صحيحة، كما تمكن زعيم التنظيم السابق من النجاة من الموت بعد استهداف غارة أمريكية لسيارة ضمن موكب من سيارتين، نهاية العام الماضي، نتج عنها مقتل نائبه السابق، عوف عبدالرحمن، ويعتقد أن البغدادي كان يستقل السيارة الأخرى التي نجت من الغارة.
وتشير التقارير الصادرة في شهر فبراير الماضي، إلى أن الغارات الجوية التي شنها حلفاء للولايات المتحدة، من بينها المملكة المتحدة، أدت إلى مقتل ما يزيد على 6 آلاف  مقاتل منذ سبتمبر الماضي.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *