>

خرج الرئيس السوري ” بشار الأسد ” بتصريحات له بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية يوم أمس الجمعة  بنسبة 95.1% من الأصوات في كلمة تليفزيونية موجهة إلى السوريين.

حيث تحدث بشار الأسد عن الأحداث التي شهدتها سوريا منذ عام 2011 واصفا إياها بأنها ” ثورة ثيران ” .

فقال : ” في هذا الاستحقاق فإن تعريفَكم للوطنية لم يختلف بالمضمون لكنه اختلف بالطريقة والأسلوب وسيختلف حتماً بالنتائج والتداعيات .. وستخترق رسائلكم كل الحواجز والدروع التي وضعوها حول عقولهم وستنقل عقولَهم من حالة السُبات الإرادي التي عاشوا فيها لسنوات إلى حالة التفكير القسري فيما يحصل على أرض الوطن ” .

وتابع : ” لقد أعدتم تعريفَ الوطنية وهذا يعني بشكل تلقائي إعادة تعريف الخيانة .. والفرق بينهما هو كالفرقِ بين ما سمي ثورة وثوار .. وما شهدناه من ثورانِ ثيران هو الفرق ما بين ثائر يتشرب الشرف وثور يعلف بالعلف .. بين ثائر نهجُه عز وفَخار وثور يهوى الذل والعار .. وما بين ثائر يركع لخالقه وثور يخر ساجدا أمام الدولار ” .

وأضاف الرئيس بشار الأسد : عرفتم الثورة وأعدتم إليها ألقها بعد أن لوث اسمها جزء من المرتزقة وفاقدي الشرف حاملي جواز سفر سوري .. أنقذتم سمعتها وأعدتم إطلاقها لذلك ما حصل لم يكن احتفالات على الإطلاق بل كان ثورةً بكل ما تعنيه الكلمة من معنى حقيقي لا مجازي ” .

واستكمل : ” ثورة ضد الإرهاب والخيانة والانحطاط الأخلاقي .. ثورة لسان وقلم وعمل وسلاح .. ثورة عنوانها الشرف ضد كل ساقط ارتضى لنفسه أن يكون مطية يمتطيها الآخرون ليصلوا به إلى حيثما يشاؤون ” .



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *