>

فرانس برس- أعاد الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة تعيين عبدالمالك سلال في منصب رئيس الوزراء، وفيما أنهى مهام يوسف يوسفي الذي شغل المنصب بالنيابة خلال إدارة سلال للحملة الانتخابية لبوتفليقة.

وهذا التعيين هو أول قرار اتخذه بوتفليقة بعد أداء اليمين الدستورية، الاثنين، ومباشرة مهامه لولاية رابعة.

وتسلّم سلال منصب رئيس الوزراء من 4 سبتمبر 2012 إلى مارس 2014 عندما كلفه بوتفليقة إدارة حملته الانتخابية.

وعبدالمالك سلال المولود في أغسطس 1948 بقسنطينة (شرق الجزائر) خريج المدرسة الوطنية للإدارة في الجزائر، وأحد أكثر الأوفياء للرئيس بوتفليقة.

وكلف بوتفليقة سلال بإدارة حملاته للانتخابات الرئاسية في 2004 و2009 و2014، مفضلاً إياه على قادة الأحزاب الكبيرة التي ساندته منذ أول ولاية له في 1999، خصوصاً حزب جبهة التحرير الوطني صاحب الأغلبية في البرلمان وحليفه التجمع الوطني الديمقراطي الذي يقوده رئيس مجلس الأمة عبدالقادر بن صالح.



شارك برأيك

‫7 تعليقات

  1. ﻻ تقلق يا مصطفى و طمنك ما راح يكون عدنا ﻻ ثورات وﻻ نكبات بادن الله

  2. حتى نفسياتنا يفكرون بها، يردوننا ضاحكين دوما، ان ليس بالحشيش فبنكتهم..مبروك علينا حكومة النكت والفرفشة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *