>

دعا الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز الخميس الاتحاد الاوروبي مرة اخرى الى ادراج حزب الله اللبناني على لائحته “للمنظمات الارهابية” متهما اياه بالضلوع في انشطة مماثلة في بلغاريا وقبرص ونيجيريا.
وتكثف اسرائيل ضغوطها في هذا الاتجاه بعدما اتهمت بلغاريا في مطلع الشهر الجاري حزب الله بالوقوف وراء تفجير استهدف اسرائيليين في 18 تموز/يوليو في بورغاس مما ادى الى مقتل 5 اسرائيليين وسائقهم البلغاري.
وقال بيريز في تصريحات اوردها مكتبه “تم اثبات ان حزب الله نفذ الهجوم الارهابي في بلغاريا على ارض اوروبية وقتل مدنيين ابرياء”.


واكمل “اليوم هنالك المزيد من الادلة على انشطة هذه المنظمة ورؤسائها الايرانيين، في العالم ومنها قبرص ونيجيريا”.
وكان بيريز يشير الى محاكمة مواطن لبناني في قبرص اعترف بانه عضو في حزب الله ويشتبه في انه خطط لهجمات على سياح اسرائيليين.
وفي قبرص وجهت ثماني تهم الى حسام طالب يعقوب الذي اوقف في غرفة فندق في ليماسول (جنوب) في السابع من تموز/يوليو 2012 وبدأت محاكمته في الخامس من تشرين الاول/اكتوبر امام المحكمة الجنائية في هذه المدينة. وهو متهم خصوصا بالتآمر لارتكاب جريمة والانتماء الى منظمة اجرامية.
كما اشار بيريز الى اعلان نيجيريا مساء الاربعاء عن اعتقالها ثلاثة رجال كانوا يتجسسون لصالح ايران ويجمعون معلومات حول اهداف اميركية واسرائيلية محتملة في لاغوس.
واضاف بيريز “لقد حان الوقت لكي تقوم كل دول العالم–خاصة الاتحاد الاوروبي–بادراج حزب الله على لائحة المنظمات الارهابية”.
ودعت واشنطن ايضا بروكسل الى وضع حزب الله على القائمة السوداء ولكن تحتاج اي خطوة مماثلة الى موافقة الدول السبع والعشرين الاعضاء في الاتحاد.
وبحسب بيريز “في لبنان، يقوم (الامين العام لحزب الله حسن) نصر الله تحت راية الدين بدفع بلده الى حرب دموية على الرغم من انه ليس لديها اي عدو”.
وتابع بيريز “يجب ان يقرر لبنان ما الذي يريده-السلام ام النار”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *