>

أثار حديث الرئيس السوري بشار الأسد حول رسالة الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز له عبر الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف، ردود فعل شديدة في إسرائيل. وقال الأسد إن رسالة بيريز عرضت الانسحاب من هضبة الجولان في مقابل تخلّي سورية عن علاقاتها مع إيران وقوى المقاومة الفلسطينية واللبنانية.

ونقلت الصحافة الإسرائيلية عن أعضاء في البرلمان (الكنيست) الإسرائيلي من حزب الليكود قولهم “إذا صحّ

أن عرضاً كهذا قدّم، فإن الأمر يتعلق بعرض معيب”. وأعلن مكتب الرئيس الإسرائيلي أن فحوى رسالته إلى الرئيس السوري تم تزويرها، وان ما نشر كان خاطئاً حيث أن بيريز لم يعرض أبداً صفقة الجولان في مقابل إيران.

وقالت الرئاسة الإسرائيلية إن رسالة بيريز حملت تأكيداً بانعدام النية لدى إسرائيل لمهاجمة سورية أو لتصعيد الموقف على الحدود، وإن بيريز أوضح لميدفيديف أن خمسة رؤساء حكومات في إسرائيل كانوا على استعداد لاتخاذ خطوات بعيدة المدى من أجل السلام مع سورية، ولكن السوريين هم من رفضوا هذه الخطوات.

وأكد مكتب الرئيس الإسرائيلي أن بيريز عبر لميدفيديف حينما اجتمع معه في موسكو أثناء زيارته للعاصمة الروسية للاحتفال بالذكرى الخامسة والستين للانتصار على ألمانيا النازية، عن رجائه بأن يساعد على تطبيع الوضع في الشرق الأوسط، ورجاه على وجه التحديد إقناع الأسد بأن إسرائيل لا تنوي مهاجمة لبنان هذا الصيف وفق ما نقلته صحيفة “غازيتا” الروسية عن صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية. ولم يصدر تعليق على هذا الموضوع من قبل مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.

وكالة نوفوستي



شارك برأيك

‫12 تعليق

  1. جولان مقابل ايران ؟؟؟؟؟؟
    ايها الأسد سلم ….واستلم
    او
    بمعنى اصح …استسلم

  2. لا يوجد إستسلام ولا حاجة إيلين ، ولو كان هذا الكلام صحيحاً ، فماالمانع من الموافقة على ذلك وإسترجاع الجولان المحتلة ، والمقاومة الفلسطينية واللبنانية موجودة ولن تنحل بدون سوريا ، وعلاقة سوريا بإيران علاقة مصلحة تبادلية لكلا الطرفين ، فإيران تعتبر سوريا ورقة ضغط على إسرائيل ومن ورائها أمريكا ، وسوريا تعتبر إيران كارت أحمر لإسرائيل للتلويح به عند الضرورة ، وهدف سوريا الأول والنهائى إستعادة أرضها المحتلة ، وإسرائيل باتت تدرك خطورة إحتفاظها بالجولان ، ولذا تريد التخلص من هذا الذى يؤرقها .

    واليهود يدركون جيداً ويفهمون هذا المعيار :
    ” إذا إحتفظنا وإحتلينا كل شىء فسنخسر كل شىء ”

    ولذلك يريدون إرجاع الجولان ، لخوفهم مما قد تسفر عنه التحركات المريبة على الحدود ، والتقارب الأخير السورى الإيرانى الفلسطينى .
    ولذا هم خائفون أن يخسروا كل شىء وليس الجولان فقط .

  3. ” إذا إحتفظنا وإحتلينا كل شىء فسنخسر كل شىء ”
    جميل هذا الكلام اخ عربي ،،
    **
    فلنرجع الجولان ومزارع شبعا ولتهنئ اسرائيل بفلسطين
    او ليس هذا هو الجواب الذي تنتظره اسرائيل من سنين
    اعترافنا بها مسلمين لها كجار مسالم ،،وهي كل يوم تقوم بمجازر للفلسطينيين،،
    فهل هذا تسليم او استسلام؟؟؟

  4. لن نتنازل عن فلسطين يا إلين ، ففلسطين قضيتنا الأساسية ، ومنذ فتحنا أعيننا على الدنيا ، زرعت فلسطين بقلوبنا وعقولنا ، ولكن برأيى أن العدو يقدم لنا أرض من أرضنا بلا حرب أو معارك والتى إحتلها سابقاً ، فلم نرفضها ، وهل قبولنا بذلك سيعنى أننا بعنا فلسطين لهم ؟ ، هم يدركون جيداً ان فلسطين هى هدفنا ، وستتحرر منهم بإذن الله .

  5. /ولذا هم خائفون أن يخسروا كل شىء وليس الجولان فقط /
    عزيزي هذا هو عز طلبنا…
    ولكن من قال تسليم بلا شروط ايها الفارس
    اسرائيل لا تتحرك وتسلم بلا شروط
    وشرطها ان تأمن تلك الحدود بمواثيق دوليه
    الكلام لا ينتهي عزيزي بسياسة اسرائيل فهي
    حرباء كسياستها لا تؤتمن
    **
    ايها الفارس هنا لا توجد علامه لنورت،،فحذر
    شكرا لردك،لنا عودة

  6. صح كلامك الين ياحلوة لبنان استسلم هذا هو سلام اسرائيل ولن ترضى بغيره

  7. تعقيباً على كلامك إيلين ، كيف تستطيعين صيد الحرباء ؟ وهى تتخفى بين فينة وأخرى بلون الوسط المحيط ، فالحل بسيط ، وهو تهيئة الوسط المحيط بالسيطرة عليه لتصبح الحرباء مجردة ، ولن تجد الوان تتخفى بها ، والحل الثانى هو أن نلاعبها بأسلوبها ، فلو كما قلتى أخذت إسرائيل المواثيق والتعهدات لتأمين حدودها على حد تعبيرك ، فهذا لا يمنع أنه عند الحرب ، فلا مكان لهذه المواثيق والتعهدات ، وستصبح حبراً على ورق ، وأظنك تعرفين أنهم ليسوا أهل مواثيق وتعهدات .
    ولأختصر لكى وجهة نظرى فى جملتين ” هم يمكرون ، ونحن يجب أن نكون اكثر مكراً منهم “” ،، وهل عندما تهب الأمة العربية لتحرير الأرض فى القريب أو البعيد القادم ، ولا أشك فى هذا ، هل نقلق من تعرض سوريا لعقوبات لكسرها هذه التعهدات ، فالمفترض أننا سنكون فى حالة حرب ، والتى تصبح عندها المواثيق والتعهدات بلا قيمة وبلا مضمون .

  8. السوريين هم من رفضوا هذه الخطوات و سنظل نرفض و الأرض مقابل السلام تعني كل الأرض و ليس جزء.

  9. مسالخير ايها الفارس،عفوا الأن رأيت ردك
    اولا
    /عندما تهب الأمة العربية لتحرير الأرض فى القريب أو البعيد القادم ، ولا أشك فى هذا ،،،/
    مع انني انا اشك بهذا ،وهذا ليس تشاؤم عزيزي بل واقع موقع عليه بمواثيق عربيه تكفلهمم العمر كله،،فأنسى لا حروب قادمه
    ثانيا لا مكان لهذه المواثيق والتعهدات ايها االفارس عندما تشن اسرائيل حربا علينا وليس العكس ،فلا تنسى الفيتو الأمريكي الموثق بللوبي اليهودي
    هي حرباء نعم ولكنها واضحة ملأ العين لمن اراد التمعن فيها
    هذا ردي بقلب ودي لبلادنا العربيه ،عسى ان تصحو من رقدتها التي طالت عزيزي ،اعرف كله تشاؤم ،اسفه فهذا واقعنا اين المفر منه

  10. تخلي سوريا عن قوى المقاومة يعني ضربها في مقتل ،، لو كان الجولان على حساب المقاومة فاننا لا نريده ،،

  11. ■الين في أيار 19, 2010 |
    جولان مقابل ايران ؟؟؟؟؟؟
    ايها الأسد سلم ….واستلم
    او
    بمعنى اصح …استسلم
    منقول

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *