>

أعلن جهاز الأمن العام الإسرائيلي “الشاباك” أمس الثلاثاء عن إحباط مخطط لـ”حزب الله” اللبناني لتجنيد مواطنين في منطقة الجليل داخل فلسطين المحتلة.

وفي التفاصيل ، أكد الشاباك  أن مواطنة إسرائيلية تدعى بيروت حمود، من مواليد مجد الكروم وهي احدى بلدات الجليل، شمال فلسطين المحتلة، وتعيش حاليا في لبنان، قد تم تجنيدها لتعمل لصالح حزب الله اللبناني.

وبحسب بيان للشاباك فإن بيروت حمود تقيم حاليا في لبنان مع زوجها المدعو بلال بيزاري وتعمل لدى جريدة “الأخبار” المقربة من “حزب الله”.

وادعى الشاباك أن بيروت حمود وزوجها يعملان على البحث عن المواطنين العرب داخل إسرائيل لتجنيدهم لصالح “حزب الله”،  لافتا إلى أن “الشاباك” سبق أن حقق معها عام 2013، بعد الاشتباه بتخابرها لصالح “حزب الله” وعقد لقاءات مع عناصر له في المغرب وتونس.

وأكد جهاز الأمن الاسرائيلي أن التحقيق الذي أجراه أفضى إلى مواطنتين عربيتين من سكان بلدة مجد الكروم، تم اعتقالهما في الثاني من يونيو الجاري للاشتباه بمحاولة تجنيدهما من قبل “حزب الله”.

وذكر البيان أن الموقوفتين المشتبه فيهما “تم تسريحهما بظروف مقيدة”، واتصل أحد ضباط جهاز الأمن ببلال في لبنان محذرا إياه من أن جهاز الأمن العام يعرف عن أنشطته وزوجته رغم الغطاء الصحفي الذي يتظاهران به، مطالبا إياه بالكف عن محاولات تجنيد الإسرائيليين.

ونشر “الشاباك” تسجيلا صوتيا للمكالمة الهاتفية المزعومة بين ضابطه وبلال وصورا لبيروت وزوجها.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *