>

(CNN)– شهدت الأزمة الدبلوماسية الراهنة بين المملكة العربية السعودية وجمهورية سريلانكا، على خلفية قيام سلطات المملكة بإعدام “خادمة” سريلانكية مطلع العام الجاري، بعد إدانتها بقتل طفل رضيع، قبل نحو سبع سنوات، مزيداً من التصعيد خلال الساعات القليلة الماضية.
ونقلت وكالة الأنباء السعودية “واس”، عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، قوله إنه “بناءً على قرار حكومة سريلانكا سحب سفيرها في المملكة، فقد قامت وزارة الخارجية باستدعاء سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية سريلانكا، للتشاور”، دون إعلان مزيد من التفاصيل.


جاء قرار الخارجية السعودية رداً على قرار مماثل لحكومة كولومبو، في يناير/ كانون الثاني الماضي، باستدعاء سفير الجمهورية الآسيوية في المملكة، احتجاجاً على قيام السلطات السعودية بتنفيذ حكم الإعدام بحق الفتاة ريزانا نافيك، في وقت سابق من نفس الشهر.
وأمضت ريزانا، التي قدمت إلى السعودية عام 2005، بينما كانت لم تتجاوز 17 عاماً من العمر، أسابيعها الأولى تعمل كخادمة في أحد المنازل، بهدف كسب المال ومساعدة أسرتها وأقاربها، الذين شردتهم كارثة “تسونامي”، التي ضربت العديد من الدول المطلة على المحيط الهندي في العام السابق.
إلا أن الفتاة السريلانكية أمضت السنوات السبع التالية في أحد سجون المملكة، بعد اتهامها بقتل طفل رضيع، لم يتجاوز عمره أربعة شهور، لأسرة مخدومها، وهي التهمة التي أدينت بها أمام إحدى المحاكم السعودية، أصدرت لاحقاً حكماً بإعدامها.
وجرى تنفيذ حكم الإعدام بحق ريزانا في التاسع من الشهر الماضي، في بلدة “الدوادمي” الصغيرة، التي تبعد نحو 200 كيلومتراً إلى الغرب من العاصمة السعودية الرياض، عن طريق قطع عنقها بالسيف، مما أثار انتقادات دولية واسعة للمملكة.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. ماشى , لكن عايزين نفهم قـتلت الطفل آزاى بالخطأ أو بالعـمــد .
    لأن ممكن حكم الأعدام يكون مجاملة لعائلة الطفل !

  2. في ستين داهيه ريزانا واللي على شاكلتها من المجرمين ..ليش الاحتجاج على القصاص ؟ وبعدين بيتحاسب عن الحكم القاضي عند رب العالمين اذا كان فيه شبهة مجامله (استغفر الله العظيم) انته ليش شاغل بالك يا رامز بما في قلب وضمير كل شخص الله وحده العدل ويعلم ما تخفي الصدور . نحن كبشر ومسلمين علينا التسليم بالامر للقضاء حسب الشريعه والباقي عند ربنا …

  3. انا مع الحكم لتكون عبرة لمن يعتبر بعدين السعودية الكسبانة
    من زين ونظافتهن السيرلانكيات بدهن تنظيف هن بالاصل

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *