(CNN)– وقع الجانبان المغربي والتونسي ليل الجمعة 23 اتفاقاً شملت مختلف مجالات التعاون بين البلدين، في حفل ترأسه العاهل المغربي ورئيس المجهورية التونسي محمد المنصف المرزوقي في قصر قرطاج.
وقالت وكالة الأنباء المغربية إن هذه الاتفاقات تميزت ببعدها الاستراتيجي، “وعمقها وأفقها الاندماجي المغاربي، وتنفتح هذه الاتفاقيات على مجالات تجديدة تهم قطاعي الطاقات المتجددة والبيئة، وقطاع المال، والنهوض بحقوق الإنسان.
وأشارت إلى أن الاتفاقات تجسد بشكل أساسي الانخراط الهام والنوعي للقطاع الخاص المغربي والتونسي ممثلين في الاتحاد العام لمقاولات المغرب، والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية. واعتبرت أن التوقيع عليها يؤكد “الحرص على مواكبة المرحلة الانتقالية التي تعيشها تونس، وإغناء نوعي للإطار القانوني للتعاون الثنائي.”
وتشمل الاتفاقات مجالات الدبلوماسية، والأمن، والثقافة، والصناعة، والبحث العلمي، والصحة والتعليم، ومجالات أخرى متعددة.
يذكر أن هذه الزيارة التي يقوم بها عاهل المغرب بصحبة ولي العهد، ووفدا يضم كبار مستشاريه، وعدد كبير من الوزراء، هي الأولى التي يقوم بها الملك محمد السادس منذ إطاحة نظام زين العابدين بن علي.

شارك برأيك

تعليقان

  1. خطوة ايجابية يجب الاشادة بيها لدعم التعاون بين بلدين مغاربين مع عدم الالتفات لمن يضع العقبات لإفشال هذا التعاون .حفظك الله يا ملكنا وايدك بنصره
    الله الوطن الملك .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *