>

العربية.نت- جددت توكل كرمان، الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام، انتقادها لتدخل الجيش المصري للإطاحة بمحمد مرسي من سدة الحكم، وذلك على خلفية منعها مؤخرا من الدخول إلى مصر لأسباب أمنية.

وقالت كرمان في مقال لها نشرته صحيفة الغارديان البريطانية اليوم الجمعة، إنه على الرغم من دعمها لمعارضي الرئيس المعزول محمد مرسي إلا أنها ترفض نظام الحكم الحالي الذي وصفته بأنه “وحشي وغير شرعي” حسب زعمها.

وذكرت الناشطة اليمنية أن الحجة الأبرز للإطاحة بمرسي كانت حالة الانقسام الموجودة إلا أن ما حدث جعل الانقسام أعمق والاستقطاب أشد. وأضافت أن موقفها الداعم لمظاهرات 30 يونيو ضد مرسي تغير بعد ما وصفته بـ”انقلاب الجيش” ضد قيم ثورة 25 يناير. وحذرت كرمان من أن “نظاما استبداديا” يسعى حاليا لتوطيد أركانه في مصر، حسب قولها، مشيرة إلى أن ثورة يناير كفلت حرية التعبير والتجمع، “لكن ضاع كل هذا سدى”.

وقالت إنه “غير واقعي ومن الظلم تحميل مرسي المسؤولية عن تحقيق رخاء اقتصادي خلال عام واحد من الحكم، فالرجل ورث من النظام السابق تركة ضخمة من الفشل والانهيار المؤسساتي”.

إلى ذلك، أشارت إلى أن تنظيم القاعدة وأنصاره استهزأوا بجماعة الإخوان المسلمين وقالوا إن الحل لن يأتي عبر صناديق الاقتراع بل باستخدام السلاح.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. ولك ليش مين انت حتى ترفضي ماتكوني مفكرة حالك شي شغلة كبيرة
    خليك بأمور بلدك وساعدي شعبك هي اذا بيطلع بإيدك
    قال شو جربانة عم تحاول داوعي الناس من الجرب…..

  2. ليلى – العالم كله بقدر هذه الشخصيه واصغر حاصلة على جائزة نوبل لسلام وانتي الي همك تقلي باذنجان وتقطعي بصل بتحكي مين مفكرة حاله ياريت قبل ما نعلق على شخص نقرأ منيح عنه ما نسخر منه لمجرد حكى كلمة حق هزلت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *