>

كربلاء (العراق) (ا ف ب) – امضى ثلاثة ملايين شيعي عراقي وعربي واجنبي العاشر من محرم ليل السبت الاحد في مدينة كربلاء المقدسة عند مرقد الامام الحسين لاحياء ذكرى مقتله في واقعة الطف.
وتوافد الزوار منذ مطلع الاسبوع الماضي من مختلف المدن العراقية الى كربلاء حيث مرقد الامام الحسين واخوه العباس لاحياء ذكرى استشهاد الامام الحسين، ثالث الائمة الاثني عشر المعصومين لدى الشيعة.

وقال نصيف جاسم نائب رئيس مجلس محافظة كربلاء (جنوب بغداد) حيث مرقد الامام الحسين ان “عدد الذين احيوا ليلة العاشر من محرم الحرام ليلة امس ثلاثة ملايين زائر”.
واضاف ان “العدد الكلي للذين شاركوا في احياء طقوس عاشوراء خلال الايام العشرة الماضية، بلغ ستة ملايين زائر جاؤوا على شكل مواكب من مختلف مناطق العراق بعضهم سيرا على الاقدام”.
واشار الى انه بين الزوار “حوالى 105 الف زائر عربي واجنبي جاؤوا من دول الخليج والباكستان وكندا وتنزانيا ودول اخرى”.


وانتشرت على جانبي الطرق الرئيسية المؤدية الى مدينة كربلاء عشرات الخيام لاستقبال الوافدين الذين وصل معظمهم سيرا على الاقدام، وتقدم لهم الطعام والمياه وتسمح لهم بالاستراحة من عناء السفر.
واتشحت مباني المدينة بالسواد وعلت اصوات الطبول والاذكار الحزينة التي تستعيد مشاهد “واقعة الطف” التي قتل فيها الامام الحسين على يد جيش الخليفة الاموي يزيد ابن معاوية، مع اغلب افراد عائلته العام 680 ميلادية.
ويحتشد جموع للزوار، صباح اليوم في شوارع كربلاء ومنطقة المدينة القديمة وما بين الحرمين استعدادا لممارسة الطقس الاخير من طقوس عاشوراء وهي “ركضة طويريج”.
وتبدء العملية بتجمع الزوار عند منتصف النهار، في المدخل الشمالي لكربلاء على بعد خمسة كيلومترات من مرقد الامامين.
وينطلق المشاركون حفاة الاقدام وهم يضربون على رؤوسهم بايديهم فيما يتوسطهم رجل يرتدي عمامة سوداء على جواد، متوجهين الى مرقد الامام الحسين ثم الى مرقد الامام العباس وهم يرددون “لبيك يا حسين”.
وبعدها تجري عملية حرق الخيام لاستعادة مشهد انتهاء “معركة الطف”.
ووصل صباح هذا اليوم وزير الداخلية جواد البولاني الى كربلاء ليشارك في الاشراف على سير الخطة الامنية.
وانتشرت حواجز للجيش والشرطة على الطريق انطلاقا من بغداد بواقع نقطة تفتيش كل عشرة كيلومترات تزداد كثافة مع الاقتراب من كربلاء.
واكد وزير الامن الوطني شيروان الوائلي الذي وصل الى مدينة كربلاء السبت أن خطة امنية محكمة ، مؤكدا وجود تهديدات حقيقية من قبل الجماعات المسلحة لاستهداف جموع الزائرين
واشار الى مشاركة وزارات الدفاع والداخلية والامن الوطني اضافة الى وزارات خدمية كالبلديات والاشغال العامة والنقل والمواصلات، لتامين سير المواكب وتوفير الخدمات للزوار.
وعلى الرغم من الاجراءات الامنية المشددة خلال الايام الماضية، قتل 32 شخصا على الاقل واصيب حوالى 164 اخرين بجروح في هجمات استهدفت الزوار الشيعة في مناطق متفرقة من العراق.
ووقع احد هذه الهجمات الخميس وسط مدينة كربلاء في انفجار عبوة ناسفة وادى الى مقتل شخص واصابة عشرين اخرين بجروح.
كذلك قتل خمسة اشخاص واصيب 27 بجروح بينهم خمس نساء، في انفجار استهدف الاحد موكبا لشيعة تركمان جنوب مدينة كركوك المتنازع عليها الى شمال بغداد.
وكان عشرات الاشخاص قضوا في تفجيرات انتحارية واعمال عنف اخرى استهدفت تجمعات للطائفة الشيعية في مناطق متفرقة من العراق في الاعوام الماضية خلال احياء المناسبة.

شارك برأيك

‫16 تعليق

  1. لبيك يا حسين هيهات منا الذله
    شو كاتيا ما عم تعلقي كتير باسمك قصدي يعني
    انتي رئيك خير الكلام ما قل ودل

  2. I don’t see the point of hitting themselves

    لا الحسين رضي الله عنه هيرجع

    ولا يللي عم يضربوا حالهم هم اللي تخلو عنه في ساحة المعركة

    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

  3. ثلاث ملايين ماشاء الله العدد كبير,,,الله يرحم” الحسن” ويرحم جميع الاموات
    والاحياء هم السابقون ونحنُ اللاحقون.
    “معركة الطف”,, “ركضة الطويرج” معلومات الاخت الراقية”نور,, معلومات
    الاخت الفاضلة”صبرا,,
    جميل ان الانسان يضيف لمعلوماته معلومات جديدة حتى مستقبلا يستطيع
    ان يتحدث ويحاور باريحية اكثر,,,,,

    سموووووووووووووووووووووووووووووورة

  4. هلئ نحنا كنا مع الحسين وهربنا وهلئ رجعنا ندمانين وعم نضرب حالنا هيدا رئيك انتي طيب يا بنتي انتي ليش زعلانه ومعصبه

  5. لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. انا لله وانا اليه راجعون

  6. Betmana min koul mo7taram ma yjeb siret al 2imam al hussein bi hazehi al tafahatt,,layawma kayawmok ya aba 3abd allah …ente ya ::sabrah ,,ma teste7en 3ala nafsek w tehki hek kalem ,,,, ,w chokran

  7. لبيك ياحسين
    كل يوم عاشوراء كل ارض كربلاء
    هذه هي المدرسة الحسينية الكربلاءية تعلمنا كيف الجهاد والصبر وكيف ينتصر الدم على السيف
    اما ما تسموهم بطقوس فهذه تسميتكم وليست تسمية الشيعة هذه مجالس حزن مجالس ومسيرات عزاء تعبر عن بعض ماعاناه آل محمد صلى الله عليه وسلم كل مسلم لايحزن ويشارك الحزن بمصاب آل محمد فهوا والله والف والله ليس بمسلم …..

  8. —- السلام على الحسين وعلى علي ابن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين —-
    اللهم صلي علي محمد وعلى ال محمد كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم في العالمين انك حميد مجيد .
    ولم لا ايها الاخوه انهم ال محمد سيد الانبياء والمرسلين انه والله لا بالامر الجلل والمصاب الاعظم لقد كان حصارا وقتل وتمثيل بالجثث وسبي الحرم
    انها جريمه لا يمكن نسيانها مدى الدهر .

  9. رحم الله سيد شباب أهل الجنه وأهله وصحبه , إبن سيدة نساء العالمين , إبن وليد الكعبه , حفيد خاتم الأنبياء سلام الله عليهم أجمعين .

  10. الله يرحم جدنا الحسين وال البيت جميعا عندما ذهب الحسين الي شيعته بالعراق قالوا له قلوبنا معك وسيوفنا عليك ولذلك يحسوا بلندم المهم تلك امه قد خلت والله اليه المصيرالمهم ان نتحد ونتاخا فالدين واحد والرب واحد والرسول خاتم الانبياء والمرسلين ونترك الاخقاد والكراهيه وكل نفس مسؤله عن نفسها

  11. يزيد شارب الخمر قاتل النفس المحرمة فاجر فاسق
    ردا على الاخ المسمى العربي
    الحسين عليه السلام لم يذهب إلى شيعته فقط إنما ذهب لنصرة دين جده محمد صلى الله عليه وآله وسلم الحسين حمل شعار إن كان دين محمد لن يستقم إلا بقتلي فيا سيوف خذيني هكذا مضى الحسين إلى كربلاء الحسين حمل شعارات إلى كربلاء والله لن اخرج اشرا ولا بطرا إنما خرجت لطلب الاصلاح في امة جدي رسول الله

  12. أن إحياء الشعائر الحسينية وتقوية المجالس الحسينية تمثل الطريق الناجع لبناء الاستقرار الأخلاقي والنفسي للشخصية الإنسانية…
    عندما عرج رسول الله صلى الله عليه وآله إلى السماء ورأى مكتوباً على يمين العرش: «إن الحسين مصباح هدى وسفينة نجاة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *