>

بدأت “جبهة النصرة” بإخلاء مراكزها في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، اليوم الأربعاء، غداة بدء تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة شن ضربات ضد مواقع الجهاديين في سوريا، بحسب ما أعلنت الجبهة على مواقع التواصل الاجتماعي.
وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان قيام “آلاف العناصر” من الجبهة، إضافة إلى أعضاء في “حركة أحرار الشام الإسلامية” بإخلاء مراكزهم.
وبث حساب “مراسل إدلب”، التابع للجبهة، على موقع “تويتر” تغريدة يفيد فيها بـ”إجلاء معظم مقرات جبهة النصرة القريبة من المسلمين”، في إشارة إلى المواقع القريبة من أماكن سكنية.
وأرفقت التغريدة بصورة تظهر مقاتلا يحمل على ظهره عتادا عسكريا وهو يخرج من بوابة سوداء اللون.
وأكد المرصد السوري أن “آلاف العناصر من جبهة النصرة وحركة أحرار الشام الإسلامية أخلوا مراكزهم في محافظة ادلب”، مشيرا إلى أن الحركة طلبت من عناصرها “إخلاء المقرات والورشات والمعسكرات” و”إخطار المدنيين المتواجدين بالقرب من المقرات بالابتعاد” عنها.
وكان المرصد السوري وناشطون أفادوا بأن القصف الذي شنه التحالف الدولي استهدف مواقع لجبهة النصرة التي ظهرت في سوريا منذ العام 2012، ما أدى إلى مقتل 50 من عناصرها فجر أمس الثلاثاء.
وأوضح المرصد أن المواقع المستهدفة كانت عبارة عن تجهيزات ومعسكرات في منطقة واقعة بين محافظتي حلب وإدلب.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. روحة بلا ردة يامقملين
    بس لحد الان ماشفت اشلائهم العفنة للاسف
    وهمة هيج يقصفهم الطيران ويعربون مثل الجرذان لمكان اخر

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *