>

حمل رئيس الائتلاف لقوى الثورة والمعارضة السورية بالإنابة جورج صبرا النظام السوري مسؤولية التفجيرات التي وقعت في مدينة الريحانية التركية، واشترط وقف إراقة الدماء ورحيل الأسد لأي حل سياسي.

وافتتح صبرا مؤتمرا صحفيا في اسطنبول في 13 مايو/ أيار بالقول” ندين بأشد عبارات الإدانة الجرائم الجبانة التي ارتكبها عملاء النظام السوري في مدينة الريحانية التركية بحق مواطنين سوريين وأتراك.

وحذر صبرا من أن النظام السوري يحاول جر تركيا إلى دائرة العنف كما جر إيران.

واعتبر أن “الرد الأمثل على جرائم النظام في الداخل والخارج بمزيد من الوحدة والتماسك بين القوى الديمقراطية والمجتمع الدولي”.

واشترط صبرا، الذي يرأس أكبر تنظيم سياسي سورية معارض، وقف إراقة الدماء، ورحيل الرئيس الأسد لأي حل سياسي للأزمة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *