>

(CNN)– أمرت النيابة العامة في مصر الثلاثاء بحبس المرشد العام لجماعة “الإخوان المسلمين”، محمد بديع، لمدة 30 يوماً على ذمة التحقيقات، في اتهامات بالتحريض على العنف والقتل، في قضيتين منفصلتين.

وأورد التلفزيون المصري في خبر عاجل، نبأ صدور قرار النيابة بحبس بديع احتياطياً، بعد ساعات على إلقاء أجهزة الأمن القبض عليه، فجر الثلاثاء، أثناء تواجده برفقة آخرين، في إحدى الشقق السكنية بمدينة نصر.

وذكر موقع “أخبار مصر” أن النيابة أصدرت قرارين بحبس بديع لمدة 15 يوماً في قضيتين مختلفتين، الأولى تتعلق باتهامه وآخرين من قيادات الإخوان، بالتحريض والمساعدة على ارتكاب جرائم القتل، بأحداث الحرس الجمهوري.

أما القضية الثانية، فتتعلق باتهامه بأحداث العنف، التي جرت أمام قصر الاتحادية، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بحق المتظاهرين المناهضين للإعلان الدستوري، الذي أصدره الرئيس “المعزول”، محمد مرسي، أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني 2012.

ولفت موقع التلفزيون المصري، نقلاً عن وكالة أنباء الشرق الأوسط، إلى أن فريقاُ من محققي النيابة انتقل إلى سجن ملحق مزرعة طرة، للتحقيق مع بديع ومواجهته بالاتهامات المنسوبة إليه، وذكر أن التحقيقات استمرت لأكثر من 6 ساعات.

وقررت النيابة أن يبدأ تنفيذ أمر الحبس الاحتياطي بحق محمد بديع، في القضية المتعلقة بأحداث الحرس الجمهوري، في أعقاب انتهاء فترة الحبس الاحتياطي التي يقضيها في قضية اتهامه في أحداث قصر الاتحادية.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *