>

أفاد مراسل “العربية” أن المؤتمر الشعبي العام سيجتمع اليوم مع جماعة الحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح في لقاء لمواجهة العقوبات المحتملة لمجلس الأمن على عبد الله صالح واثنين من القياديين وهما عبد الله الحكمي المعروف بأبي الحاكم، وعبد الخالق الحوثي شقيق عبد الملك الحوثي.
وسيتم خلال الاجتماع أيضا الإعلان عن تشكيل الحكومة التي طال انتظارها. وتم تفويض الرئيس عبد ربه منصور هادي ورئيس وزرائه المكلف خالد البحاح بتشكيلها.
وأمس الأربعاء، كذبت مصادر غربية ويمنية المعلومات التي قالت إن السفارة الأميركية وجهت إنذاراً للرئيس اليمني السابق صالح بضرورة مغادرة اليمن.
وفي وقت سابق، قالت الأنباء إن صالح رفض إنذارا وجهه السفير الأميركي في اليمن عبر وسيط بمغادرة اليمن قبل الساعة الخامسة من يوم الجمعة المقبل، وإلا فإن عقوبات ستصدر في حقه بناء على الطلب الذي تقدم به الرئيس عبدربه منصور هادي ووزارة الخارجية الأميركية إلى مجلس الأمن.
واعتبر المصدر في حزب المؤتمر الشعبي العام أن ذلك يعتبر تدخلاً سافراً في الشأن اليمني الداخلي، وأمرا مرفوضا وغير مقبول، مؤكداً أنه لا يحق لأي طرف أجنبي إخراج أي مواطن يمني من وطنه.
وحث المصدر أعضاء المؤتمر الشعبي العام وحلفاءه على الاستعداد لمواجهة كل الاحتمالات.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *