>

قال دبلوماسيون من الاتحاد الاوروبي ان دول الاتحاد توصلت يوم الاربعاء الى اتفاق سياسي لتوسيع نطاق العقوبات المفروضة على سوريا.

واستخدمت قوات الامن السورية الدبابات واطلاق النار والاعتقال الجماعي في جهودها لسحق انتفاضة مضى عليها ثلاثة أشهر مناهضة لحكم عائلة الأسد المطلق المستمر منذ 41 عاما. وتقول جماعات حقوقية ان ما يزيد على 1300 شخص قتلوا.

العقوبات الاوروبية:

– أدرج الاتحاد الاوروبي 13 مسؤولا سوريا على قائمته الخاصة بالعقوبات يوم 17 مايو ايار ومن بينهم شقيق للرئيس بشار الاسد. وتأتي الاجراءات العقابية التي تشمل تجميد الاموال وحظر السفر ضمن مجموعة عقوبات فرضت على سوريا تتضمن حظرا للسلاح.

– ومن بين الخاضعين للعقوبات رامي مخلوف وهو ابن خالة الاسد ويملك شركة سيرياتل أكبر شركة في سوريا للهاتف المحمول وعدة شركات كبرى تعمل في مجالي التشييد والنفط.

– ومن بينهم كذلك شقيق الرئيس ماهر الاسد قائد الحرس الجمهوري وثاني اقوى رجل في سوريا. وعلي مملوك رئيس جهاز المخابرات العامة وعلي قدسية مدير المخابرات العسكرية.

– وفي اليوم التالي قالت سويسرا انها ستفرض حظرا للسفر على المسؤولين الثلاثة عشر وستجمد اي ارصدة لهم في بنوك سويسرية.

– وقال رولان فوك رئيس مكتب العقوبات في أمانة الاقتصاد السويسرية ان على البنوك السويسرية التأكد مما اذا كان لديها أرصدة لاي من هؤلاء المسؤولين وابلاغ الحكومة.

– وقالت أمانة الاقتصاد السويسرية ان من بين الاجراءات العقابية التي اتخذتها حظر السلاح برغم ان سويسرا لم تصدر أي أسلحة الى سوريا منذ ما يزيد على عشر سنوات.

– وفي 23 مارس اذار فرض الاتحاد الاوروبي عقوبات على الاسد نفسه ومعه تسعة آخرين من كبار المسؤولين السوريين.

– وفي اليوم التالي وسعت سويسرا نطاق عقوباتها التي تتضمن حظر السفر وتجميد الارصدة لتشمل الاسد والمسؤولين التسعة.

– ووسع الاتحاد الاوروبي رقعة العقوبات يوم الاربعاء لتشمل اربع هيئات مرتبطة بالجيش وسبعة افراد من بينهم ثلاثة ايرانيين مرتبطين بقمع المعارضة.

ويقائمة العقوبات الجديدة التي وضعتها بريطانيا وفرنسا يصل العدد الاجمالي للهيئات والافراد المستهدفين بالعقوبات الاوروبية المفروضة على سوريا الى 34.

العقوبات الامريكية:

– فرضت الولايات المتحدة عقوبات على جهاز المخابرات السورية واثنين من اقارب الاسد يوم 29 ابريل نيسان في أول خطوة ملموسة من جانب واشنطن للرد على القمع الدموي للمحتجين.

– وتأتي العقوبات التي تتضمن تجميدا للاموال وحظرا للتعاملات التجارية الامريكية اضافة الى عقوبات أوسع تفرضها الولايات المتحدة على سوريا منذ عام 2004.

– وقالت وزارة الخزانة انها ستجمد أي أموال يملكها مسؤولون سوريون تدخل في نطاق الولاية القضائية الامريكية وستحظر على الامريكيين شركات وأفرادا التعامل معهم.

– وفي 18 مايو ايار اضافت واشنطن الاسد الى قائمة العقوبات لممارسة ضغوط عليه حتى ينفذ وعود الاصلاح السياسي.

– واستهدفت تلك العقوبات ايضا نائب الرئيس السوري ورئيس الوزراء ووزيري الداخلية والدفاع ومدير المخابرات العسكرية ومدير فرع الامن السياسي

رويترز



شارك برأيك

‫11 تعليق

  1. المشكلة ان عائلة الاسد ومن حولهم يملكون كل شيء ، ويملكون المليارات في الداخل والخارج … الم يفكروا ولو للحظة ان الدول الغربية منتظرة هذه الفرصة لتجميد اموالهم التي بحوزتهم ( حلالا او حراما ، لا يهم ) وتجميدها والاستيلاء عليها ، وبذلك يخسرون كل شيء عملوا للحصول عليه خلال عقود !!!!

  2. سلام للموجودين
    معك حق اخTop Quality و هذا ما سيحصل في ليبيا حيث قالت كلينتون ان اموال القذافي و اعوانه المجمدة ستصل الى ليبيا بشكل مساعدات ؟؟؟

  3. صباح الخير اختي الكريمة Noha،،، هؤلاء يخربون بيوتهم بايديهم ، والمستفيد الاوحد هو الغرب …

  4. انا ماني فهمان ليش عم تعيدو وتكرروا بالاخبار البايته والسخيفه متلكون
    يعني لما ما بكون في اخبار حقيقيه عن سوريا بترجعوا الاخبار القديمه بقالب جديد ……….هي اسمها مسخره
    والك يا سيد توب بقلك اذا لقوا اموال باميركا وباوروبا خليهن يحجزوا عليها
    الاسد الرئيس الوحيد اللي ما اسمعنا عنو اي شي بخصوص ملا يين ومليارات متل باقي الرؤوساء
    وبالنهايه ……..طز فيون وبالعقوبات ……ليش امتى ماكان في على سوريا عقوبات
    الله يديمك يا اسد شوكه بعيون العدا

  5. لو كان فعلا بشار الاسد يملك شيئا في اوروبا كانت الاقنية المغرضة طلعت حساباته البكية مثل ما عملو مع مبارك و زين العابديين
    رح نشوف بعد فترة مين رح يفرض عقوبات على الثاني
    و بكرة بتشوفو

  6. نحن بسوريا كلنا واحد و اللي ربيان بأرضها ما بيحط قرش في حساب بنك صهيوني خبيث ما بيعرف الله و لا عبد الله هي العقوبات فاضية و مارح تخلي الأسد و شعبه السوري يركع ادامهن أنا سوريه و بفتخر بعلمي و بجنسيتي و رح نفرجي أوباما مين رجل القول والفعل.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *