>

الجزيرة – انتقدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أمس الثلاثاء تصريحات وزير الخارجية المصري نبيل فهمي التي لوح فيها باستخدام الخيار العسكري ضد الحركة في غزة، ووصفتها بالخطيرة، وطالبت حكماء مصر بالتدخل.

وعبر المستشار الإعلامي لرئاسة الوزراء بغزة طاهر النونو عن استغرابه للتصريحات التي صدرت عن وزير الخارجية المصرية “وهو يناقض تاريخ مصر ودورها في حماية الشعب الفلسطيني لأن قيمة فلسطين والقدس والمقاومة وغزة عظيمة لدى مصر”، وطالب كل الحكماء في مصر بتحمل المسؤولية القومية.

من جانبه استهجن الناطق باسم حماس فوزي برهوم تصريحات فهمي ووصفها بأنها خطيرة جدا وإساءة لسمعة مصر وتاريخها، معتبرا أنها تنم عن نوايا سيئة تجاه الفلسطينيين بشكل عام وغزة بشكل خاص.

وقال برهوم في تصريح نشره على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن الحركة وكل الشعب الفلسطيني ليس لهم أي تفكير أو أجندة لفتح أي صراع مع مصر.

وأضاف “سنبقى مدافعين عن عزة وكرامة الأمة العربية والإسلامية جمعاء، وصراعنا الرئيس فقط مع الاحتلال الإسرائيلي الخطر الأكبر على مصر وفلسطين”.

وكانت صحف نقلت عن فهمي تلويحه برد قاس على حماس وقوله إن خيارات عسكرية وأمنية وارد استخدامها ضد حركة حماس.

وقال فهمي “هناك شوائب كثيرة جداً لعلاقة حماس بالنظام القديم وعلاقة حماس أو أطراف فلسطينية إسلامية أخرى بالعمل الإرهابي داخل سيناء”، مشدداً على أنه “إذا شعرنا بأن هناك أطرافاً في حماس أو أطرافاً أخرى تحاول المساس بالأمن القومي المصري، فسيكون ردنا قاسياً، وبكل صراحة لن نقبل المساس بالأمن القومي المصري أو بالسيادة المصرية”.



شارك برأيك

‫20 تعليق

  1. يظهر ان الحكومة المصرية تريد التعامل مع غزة كما تتعامل اسراءيل معها في حصارها باعتبار ان من يحكم مصر الان هم من اصدقاء اسراءيل الحميمين ويوهمون الشعب المصري بما يفعلون في سيناء ان هناك مجموعات تكفيرية وان حماس تساعدهم رغم ان ذلك كلام غير صحيح لان الجيش يقوم بتعبءة الراءي ضد الاخوان وهي معركة وهمية في سيناء لاشغال الجيش ومنعه من معارضة الانقلاب غير الشرعي في مصر 0

  2. هل هي تصريحات وزير خارجية مصر ام وزير خارجية إسرائيل … أحرار حول العالم ينتفضون من أجل إنهاء الحصار حول غزة …وحملات تطالب بوقف الحصار …ثم يأتي هذا الانقلابي ليهدد حماس وأهل غزة بالخيار العسكري …!!”ما بال هذا الزمان !!! يضن علينا بالرجال … ويفيض بأشباه الرجال !!!

  3. من هالحكومة العميلة ما في شي مستبعد وممكن السيسي باشا يعملها ويقصف غزة لأنهم فقدوا الحياء وفجروا على الأخر إذا شعبهم عم يقتلوه ويحرقوا بيوتهم ويدمروا بعضها بدون خجل ولا ضمير يأنبهم بحجة الأمن القومي فمو بعيد يعملوها حتى يلهوا هالناس المغيبيين عما يحصل في مصر من إنهيار إقتصادي واعتقالات ….ربنا على الظالم ..فعلاً الرجال نامت والنصاص قامت !

  4. هل هناك عاقل يصدق ادعاءات النظام المصري .
    إذا كان نظام السيسي يعامل مواطنيه بهذا الاسلوب القمعي وبالمجازر هل نتوقع منه أن يكون عادلا مع غزة …
    ضحكت وبكيت في ذات الوقت من منطق أحد ابواق الاهرام في اخبار العاشرة على بي بي سي عندما كان فاتحا رشاشا من الكلام المرسل الذي يكرره كثير من المسئولين والابواق الاعلامية هذه الايام كاببغاوات . وعندما حاصر المذيع الرائع ( هلال مكي ) الضيف المصري قال ويا لهول ما قال ! : ما هم مسئولي حماس والاعلام الموالي لها يصف ما جرى في مصر بانه انقلاب !!
    كل هذا العسف والتحريض والاجرام بسبب هذه الكلمة اللعينة التي أهلك بسببها الاخضر واليابس في مصر !
    قليل من الحياء ياقوم

  5. الذي لفت نظري، مصدر هذا الموضوع من الجزيرة!!
    نورت ليس متعودة من مصارها الا من العربية و الس ان ان!!

    من قتل اهل بيته و ناسه، فتوقع كل ما يخطر في مخيلتك!!

    نعرف ان بعض البشر يفكر كالحما ر و لكن لم نرى حما راً يفكر كالانسان!!

    1. هههههههههههههه
      ههههههههه
      هههههههههههه

      اشكركي يا اخت هنا والله ضحكتيني من قلبي..
      بس شي واحد اقولها للجميع، عندي نظرية خاصة بالحياة، ان اي انسان في العالم مهما كان درجته في الحياة، لو يملك الارادة و الطموح، سوف يحصل على اي شئ يريده…
      يعني لم اكون احسن من احد و لا احداً احسن مني، فقط عندما تعرف ماذا تريد…

      مرة اخرى اشكركي اختي..

    2. ههههههههههه
      هههههههه
      ههههههه
      اشكركي جداً اخت هنا، ضحكتيني من قلبي…

  6. مسا الخير أخي دلشاد وأخت مصرية وأفتخر …كيفكم إن شالله بخير على طول

    1. الحمد لله يا اخت نور..
      انت كيفك اختي العزيزة؟؟
      عذراً الان شفت تعليقك..

  7. احلا التعليقات يا اخ دلشاد
    احنا آسفين يا مرسي !!!! انا جالي شلل رباعي ههههههههههههههههههههههههه

  8. هههههههههههه
    حقك يا شيخة..

    لا اعرف اذا الطي طي يعرف هذا الشخص، ادولف ايخمان…

    أعلنت ( إسرائيل ) أن آيخمان تم القبض عليه وبدأت محاكمة آيخمان وتعذر هو بأنه كان ينفذ أوامر هتلر وبأنه ساعد اليهود وهربهم ووقف بجانبه ( كاستنر ) اليهودي , لكن طلبه رفض وأيقن أنه سيلاقي مصيره فقرر قراراً أستغربه اليهود .. طلب من اليهود أن يعتنق اليهودية وأن يسجل في الاوراق الرسمية كيهودي !! ولما سأله اليهود عن السبب الذي دفعه لأعتناق اليهودية أجابهم بأنه سيصرح بالسبب أمام وسائل الأعلام ووكالات الانباء ففرح اليهود وجمعوا له وكالات الأنباء وأنتصب آيخمان في وقفة عسكرية وأدا التحية النازية (رفع اليد إلى الأمام) وقال أمام عدسات الكاميرات : ” أردت أعتناق اليهودية ليس حباً فيها .. ولا حباً في إسرائيل .. إنما أردت بذلك أن أهتف لنفسي أن كلباً يهودياً قد أعدم ليدرك من سبقوه من الكلاب .. وأنه لكم يسعدني قبل أن أموت .. أن أوجه رسالة أعتذار إلى الإسرائييلين .. تحمل كل ندمي وحرقتي .. وأنا أقول لهم أن أشد مايحز في نفسي أنني ساعدتكم على النجاة من أفران هتلر .. لقد كنت أكثر إنسانية معكم .. بينما كنتم أكثر خبثاً وقذارة أيها الكلاب .. إن أرض فلسطين ليست إرثكم و لا أرضكم .. فما أنتم إلا عصابة من الإرهابيين والقتلة ومصاصي دماء الشعوب .. ماكان لكم إلا الحرق في أفران هتلر لتنجو الأرض من خبثكم وفسقكم ويهنأ الكون بعيداً عن رذائلكم .. فذات يوم سيأتيكم هتلر عربي يجتث وجودكم إجتثاثاً ,, ويحرق عقولكم وأبدانكم بأفران النفط .. أيها الكلاب … يؤلمني أن أشبهكم بالكلاب .. فالكلاب تعرف الوفاء الذي لاتعرفونه .. لكن نجاسة الكلاب وحيوانيتها من ذات سلوككم .. اهنأوا ماشئتم بإجرامكم في فلسطين .. حتى تجيء اللحظة التي تولون فيها الأدبار .. وتعلو صراخاتكم تشق العنان .. فتذوقوا مذلة النهاية التي لا تتصوروا أنها بانتظاركم وعندها ستكون الكلاب الضالة أفضل مصيراً منكم ” بعد هذا الكلمة الصدمة غلى حقد اليهود فشنقوه ثم حرقوه في فرن صنع خصيصاً له ومن ثم طحنت عظامه ووضعت داخل علبة حديدية ورميت في البحر على طريقة موسى في البحر .

  9. «عندما تعجز داخليا وتنفجر الأزمات فى وجهك.. ابحث عن خصم خارجى ضعيف واستعرض عضلاتك عليه كى تحشد الناس خلفك مرة أخرى؛ هذه هي سياسة السيسي يريد ان يوجّه اهتمام ابناء بلده لقضيه اخرى و هي حماس لالهائهم عن قضيتهم الرئيسية و هي الانقلاب العسكري هذا بالاضافه الى انه يريد اتمام الصفقة التي عقدها مع محمد دحلان و هزاع بن زايد ( الامارات) لارجاع غزة تحت لواء دحلان مره اخرى مقابل ٧٥٠ مليون دولار قبضها السيسي فلعنة الله على ثالوث المؤامره الصهيوعربيه على الشعب الفلسطيني !!!!! و يا حكام الخليج لقد اوصلتمونا حد الدعاء عليكم ان يجفف الله ابار نفطكم حتى تتوقف دسائسكم على هذه البلدان العربيه الجريحه !!!!!!!!!!!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *