الصفحة الرئيسية أخبار سياسية العالم العربي أكثر من 100 طن من القنابل : 255 شهيدا و 700 جريح...

أكثر من 100 طن من القنابل : 255 شهيدا و 700 جريح في عدوان اسرائيل على غزة

بواسطة -
21 76

استشهد اكثر من 255شخصا غالبيتهم من القوة التنفذية التابعة لحماس واصيب المئات جراء قصف قوات الاحتلال الاسرائيلي لكافة مقرات الاجهزة الامنية بقطاع غزة بطائرات اف 16 باكثر من 30 صاروخا ومن بين القتلي استشهاد اسماعيل الجعبري مدير الامن والحماية في حكومة غزة و مدير الشرطة الفلسطينية العميد توفيق جبر .

وقالت اسرائيل ان اكثر من 100 طن من القنابل القيت اليوم على قطاع غزة في عمليات القصف التى جرت اليوم فقط فيما قال مصدر امنى اسرائيلي ان عملية فتح المعابر على القطاع كانت عملية تمويه للفلسطينين ليشعورا بالامان قبل عملية القصف

وقال شهود عيان ان الطيران الحربي الإسرائيلي شن عدد كبير من الغارات بطائرات f16 استهدفت مقرات أمنية ومنازل فلسطينية تعود لقادة المقاومة الفلسطينية مما ادى إلى وقوع عدد كبير من الشهداء والجرحى وحسب معلومات أولية فإن القصف استهدف بداية المقر الرئيس لجهاز الشرطة المقالة “الجوازات” حيث كان يقام احتفال بتخريج دورة من الضباط.

وبعد ذلك بحوالي عشرين ثانية توالت الانفجارات في انحاء متفرقة من مدينة غزة والمحافظتين الوسطى والجنوبية وشمال القطاع، حيث تم استهداف مقر المشتل والسودانية ومواقع تدريب لكتائب القسام ومقر جمعية واعد للاسرى التابعة لحماس.ذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قصفت، مبنى وزارة الأسرى والمحررين الكائن في تل الهوى مقابل ساحة برشلونة، مضيفين أن القصف أدى إلى انهيار المبنى بالكامل.

كما استهدف مقر بدر للشرطة المقالة في محافظة رفح وكافة المقار الامنية ما ادى الى اهتزازات داخل الانفاق برفح غادرها العاملون بشكل عاجل.

وعرف من بين الشهداء الرائد بالشرطة المقالة عماد العمصي وعدد كبير من الضباط.

وقال ياسر عبد ربة امين سر اللجنة التنفذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ان من بين الشهداء معتقلين من فتح وقعوا في سجن السودانية جنوب غزة وقعوا في القصف الاسرائيلي .

وقال عبد ربه ان هذه اللحظه هذه لحظة الوحدة واليقظه وقال ان القيادة الفلسطينية تعمل على اعلى المستويات على وقف العدوان الاسرائيلي وان هذه لحظة الوحدة الفلسطينية لمواجه الهجوم الاسرائيلي .

وقال التلفزيون الاسرائيلي ان هذه الضربات هي افتتاحية لهجوام عسكري واسع النطاق على قطاع غزة

جثث عدد من أفراد شرطة حماس مسجاة على الارض عقب احدى الغارات الجوية الاسرائيلية في غزة يوم السبت. تصوير: رويترز

جثث عدد من أفراد شرطة حماس مسجاة على الارض عقب احدى الغارات الجوية الاسرائيلية في غزة يوم السبت. تصوير: رويترز

ووفقا لروايات شهود العيان فغن الغارات توالت في وقت واحد على جميع المقرات الأمنية من شمال غزة إلى جنوبها ولم يعرف حتى اللحظة عدد المقرات التي تم قصفها لكن مصادر فلسطينية تشير ان أغلب المقار الامنية التابعة للحكومة في غزة تم قصفها بشكل مفاجئ الامر الذي يرجح وقوع عدد كبير من الشهداء والجرحى وعلى إثر ذلك دعت حماس كافة عناصر الشرطة لإخلاء المقرات الأمنية وذكرت الانباء الأولية أن القصف أسفر عن وقوع ضحايا فيما شوهدت سيارات مدنية تنقل الجرحى الى المستشفيات، وعشرات سيارات الاسعاف تهرع إلى أماكن القصف التي تتصاعد منها أعمدة الدخان.

وذكرت مصادر في حركة حماس أن معظم المواقع الامنية في القطاع تعرضت لتدمير كامل خلال القصف الاسرائيليقال فوزي برهوم الناطق بلسان حماس ان الغارات الاسرائيلية تأتي بعد ان ذهبت ليفني الى القاهرة والتقت بالرئيس المصري حسني مبارك ثم هددت وتوعدت باسقاط حكومة حماس وتدمير حركة حماس. واضاف انه من الغريب ان في الامس التقت قيادات من حماس بالقاهرة وقالت اليوم سيكون هدوء كبير في قطاع غزة وان الاحتلال وعد بوقف كافة اشكال العدوان ووعد بفتح المعابر على حد قول الناطق الحمساوي.

21 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.