>

كثيرة هي التحليلات والأقاويل التي سيقت حول “أفلام داعش الهوليودية” منذ أن بدأ التنظيم الإرهابي يصور “فظاعاته” وجرائمه في سوريا والعراق وليبيا وغيرها من البلدان العربية.

إلا أن اعترافات نادرة صدرت بالفعل عن عناصر سابقين في التنظيم تفند “فبركات داعش وأساليبه التصويرية السينمائية”.

ففي شريط مصور نشر قبل أيام من قبل مجموعة تابعة للقاعدة، في إطار التحارب بين التنظيمين الإرهابيين، كشف عنصر داعشي سابق قاتل إلى جانب التنظيم في اليمن “أكاذيب” داعش في الترويج لقتاله ضد الحوثيين.

وقد اعترف الداعشي المدعو أبو عطاء بأن التنظيم فجر العديد من مساجد السنة في اليمن.

كما أنه روى كيف يصور داعش بعض “أفلامه”، فقد كشف أنه في إحدى المرات دخل عليه مع مجموعة أخرى من العناصر في حضرموت، مسؤول الإعلام الداعشي هناك وطلب منهم الخروج للمشاركة في تصوير بعض المشاهد لفيلم سيصدر قريباً عن داعش وقتاله الحوثيين في اليمن.
وطلب منهم خلال التصوير بحسب أبو عطاء توجيه بنادقهم وأسلحتهم تجاه جبل على أنهم يحاربون ميليشيات الحوثي.

بعدها وفي مشهد ثانٍ طلب منهم نفس المسؤول الداعشي تمثيل أنهم “حوثيون” يفرون من وجه عناصر التنظيم.

أما في المشهد الثالث فكان “الدور التمثيلي” يقتضي بأن يتمدد أحد عناصر داعش على الأرض، وأن يسكب إلى جانبه وعليه سائل أحمر في إيحاء بأنها دماء، على أن يلخص المشهد برمته اقتحام مأوى للحوثيين وقتل عناصره الذين ما هم في الحقيقة إلا عناصر من داعش يمثلون.

وقد أرفق الشريط المصور لاعترافات الداعشي بالفيديو الأول الذي أصدره داعش وتمت المقارنة بينهما، كما ظهر أبو عطاء في المركز الذي صورت فيه تلك “المشاهد الهوليودية”.



شارك برأيك

تعليقان

  1. اعترف الداعشي المدعو أبو عطاء بأن التنظيم فجر العديد من مساجد السنة في اليمن. ”””””””””””””””
    طلب منهم نفس المسؤول الداعشي تمثيل أنهم “حوثيون
    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    و ما خفي كان أعظم!!
    الموساد و سي آي ايه عبثوا الكثير بتفجير الحسينيات و المساجد في العراق
    و فعلوا نفس الشي في نيجيريا بين الكنائس والمساجد
    و تصرف ملايين الدولارات بتصوير هاته الفيديوهات للشيعة و اليوتوب ملئ بالفيديوهات المفبركة!
    درسوا الأديان و عرفوا نقاط الضعف!

  2. هههههههههههههه داعشي جديد هذا.. شي كبير يا عمري.. كل بلاد عندها داعشي يخدم مصالحها.. م السعودية وجماعتها لإيران و جماعتها.. بربي يزيو م الترهدين.. فايقين بيكم راو..بكلكم إرهابيين .. ما قعدو دايخين كان بهايم الشرق.. اللي يقولوهولهم حكامهم يصدقوه.. الله غالب دواب بلاش عقل

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *