>

ذبح مسلحون ينتمون لتنظيم #داعش #سيناء مسيحياً وأحرقوا منزله بالكامل في #العريش شمال سيناء.

وقال شهود عيان لـ”العربية نت” إن مسلحين ينتمون لداعش سيناء قاموا بمطاردة #كامل_رؤوف كامل وشهرته كامل أبو روماني صاحب محل أدوات صحية، وصعدوا خلفه فوق سطح منزله بحي الزهور بالعريش، وذبحوه ثم أحرقوا المنزل بمحتوياته بعد هروب أفراد الأسرة.

وكان التنظيم قد قام بذبح وحرق #سعد-حكيم-حنا وابنه مدحت أول أمس بالعريش أيضا. كما قاموا بقتل 4 أقباط آخرين خلال الأسبوع الحالي ليصل عدد الضحايا الأقباط المقتولين على يد التنظيم إلى 7

يشار إلى أن التنظيم هدد باستهداف الأقباط خلال فيديو بثه مؤخرا وعرض فيه لقطات لمنفذ تفجير الكنيسة المصرية الذي راح ضحيته 28 قتيلا.



شارك برأيك

‫25 تعليق

  1. هذه هي الدولة الاسلامية حيث لا وجود لاي شخص غير مسلم اما القتل او الهرب قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ

  2. آلاف الجثث العارية ستحرق باشراف الكهنة البوذيين والجريمة انهم قالوا “لا اله الا الله محمد رسول الله”

  3. شاب سوري مسلم وزوجته وأخت زوجته الفلسطينيتان المسلمتان قتلوا على يد هذا الداعشي المسيحي الذي يكره المسلمين

  4. المسلم يبلع كل شيء ليدافع عن جراءم الاسلام ضد كل ما هو ليس مسلم!! نحن ناتي بأفلام موثقة لشيوخ معروفين وبنصوص قرآنية واحاديث. وأنام تأتون بصور لا نعرف مصدرها.

    حقيقة هذه الصورة هي انها لزلزال حدث في هضبة التبت في جمهورية الصين الشعبية عام 2010 ترون في الصورة عملية حرق ودفن ضحايا الزلزال

    https://mindadvent.blogspot.com/2012/08/blog-post_2.html?m=1

  5. صور ما فعله الاستعمار الفرنسي المسيحي الداعشي … في بلد المليون ونصف المليون شهيد , بلد الجزائر

  6. مش فاهمة ايه جاب داعش للعريش مصر؟!!! وفين الحمااار السيسي لما ده سابع واحد يتقتل ولا لسة قاعد بيشرب المية من التلاجة هههههههههه

  7. إبادة جماعية مهولة للمسلمين في البوسنة والهرسك على يد القوات الصربية المسيحية الداعشية تمت في عام 1995م

  8. مقبرة جماعية للمسلمين في البوسنة والهرسك على يد القوات الصربية المسيحية الداعشية

  9. كل ما يفعلون بكم قليل جداً وتستحقونها بجدارة ولا تقولوا دين رحمة بعد الان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *