>

بعد فرض تنظيم داعش لقرارات عديدة غيّر التنظيم بموجبها المناهج الدراسية في المناطق الخاضعة لسيطرته في كل من العراق وسوريا، قرر التنظيم فتح مدرستين للتعليم باللغة الإنجليزية لأطفال مقاتليه غير الناطقين بالعربية.
وأشارت صورة تداولها ناشطون من مدينة الرقة السورية لإعلان نسب لما يسمى “ديوان التعليم” التابع لتنظيم داعش في الرقة، إلى أن التنظيم استحدث مدرسة للذكور أطلق عليها اسم “أبو مصعب الزرقاوي”، تجاورها أخرى للإناث سميت “عائشة”، وذلك لتدريس الأطفال غير الناطقين باللغة العربية ما بين سن 6 و14 عاما، الذين هم في الغالب أبناء المقاتلين الأجانب الذين التحقوا بالتنظيم للقتال في صفوفه.
وتقدم المدرستان “الداعشيتان” بحسب الإعلان، مواد الفقه والعقيدة والحديث والسيرة ومادة تسمى بـ “التعبئة الجهادية”، فضلا عن مادة الرياضيات باللغة الإنجليزية، فيما تدرس مادة القرآن باللغة العربية. هذا، بالإضافة إلى حصص في اللغتين الإنجليزية والعربية.
ووجه التنظيم دعوة للآباء من أجل جلب أطفالهم، فضلا عن إعلانه عن وظائف لمدرسين بدوام كامل أو جزئي.
يذكر أن داعش كان قد أصدر قرارات مع بدء الموسم المدرسي الحالي منع بموجبها تدريس اللغة الإنجليزية من الصف الأول وحتى الصف الرابع، بعدما حذف مواد مهمة من المنهاج مثل التاريخ والفلسفة.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *