>

هنأت عدد من الدول العربية بينها قطر والإمارات والكويت وسلطنة عمان والعراق وسوريا، السبت، إبراهيم رئيسي لفوزه في انتخابات الرئاسة الإيرانية.

في الدوحة، أفادت وكالة الأنباء القطرية “قنا”، بأن “الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد بعث ببرقية تهنئة إلى رئيسي”.

وتمنى أمير قطر للرئيس الإيراني المنتخب، وفق الوكالة، “التوفيق وللعلاقات بين البلدين المزيد من التطور والنماء”.

وفي أبوظبي، ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”، أن “رئيس الدولة خليفة بن زايد آل نهيان، ونائبه محمد بن راشد، وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، بعثوا ببرقيات تهنئة إلى رئيسي”.

كذلك، بعث أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، وسلطان عمان هيثم بن طارق، ببرقيتي تهنئة إلى رئيسي، وفق ما نقلته وكالتا الأنباء في البلدين.

ومن العراق، هنأ الرئيس برهم صالح، ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، رئيسي، في اتصالين هاتفيين، وفق بيانين صادرين عن الرئاسة والحكومة.

كما أصدر الرئيس السوري بشار الأسد، بيانًا هنّأ خلاله “رئيسي” على انتخابه رئيسًا في إيران، وقال إنه حريص على العمل مع الرئيس الإيراني الجديد لتعزيز العلاقات بين البلدين.

وأكد صالح “أهمية مواصلة العمل من أجل تعزيز العلاقات (..) والتنسيق المشترك من أجل تعزيز الأمن والاستقرار في ربوع المنطقة”.

من جانبه، عبر رئيسي لرئيس وزراء العراق، عن “حرص إيران على تنمية العلاقات بين البلدين”، داعيا إياه لزيارة إيران في أقرب فرصة، بحسب بيان الكاظمي.

وعلى مستوى الحركات والأحزاب العربية، هنأت حركة “حماس” الفلسطينية، الرئيس الإيراني المنتخب.

وقالت الحركة، في بيان: “نسأل الله له النجاح في تحقيق تطلعات شعبه نحو مزيد من التنمية والتقدم والرخاء ومواصلة وتعزيز مواقف إيران المشرفة في التضامن مع فلسطين وقضيتها العادلة”.

وفي اليمن، هنأت جماعة الحوثي رئيسي بفوزه في الانتخابات.

وقال رئيس المجلس السياسي الأعلى للحوثيين مهدي المشاط: “نتقدم بأسمى التهاني والتبريكات للرئيس إبراهيم رئيسي بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية، والشعب الإيراني العزيز بنجاح العملية الانتخابية”، وفق وكالة أنباء “سبأ” التابعة للجماعة.

وفاز رئيسي، برئاسة الجمهورية الإيرانية إثر حصوله على 17 مليونا و926 ألفا و345 صوتا من أصل 28 مليونا و933 ألفا، وفق النتائج النهائية التي أعلنها وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي، السبت.

ومن المقرر أن يسلم الرئيس الحالي حسن روحاني، منصبه للرئيس الجديد بعد 45 يوما



شارك برأيك

تعليقان

  1. ما شكلها تهاني طالعة من القلب بصراحة هههههههههههههه
    او البطين الغرامي في القلب ههههههههههههههه من البطين الارتجافي الي يخاف ويرتعد والسبب في عمل رطوبة في السروال هههههههههههههه احتج بشدة وارفض الاعتراف بنتيجة الانتخابات الإيرانية واطالب باعادتها هههههههههههههه لانه تم استبعاد ما اشيع عن أربعين خانم من الخوانم الحلوات ، رغم انه رئيس صيانة الدستور عباس علي خدادئي ( هذا اذا كان لفظي لاسمه صح هههههههههههه) صرح انه لا مانع قانونا من ترشح الخوانم للرئاسة الإيرانية ، اذن اين اختفين ؟؟ معقولة قطع سكر قند ذابوا في الشاي ؟؟ أطالب بإعادة الانتخابات ولن أرسل اي تهاني ههههههههههههههه

  2. ثم ان رئيسي (60 عاما) حصل على “17,8 مليون” صوت من أصل 28.6 مليونا من أصوات المقترعين، علما بأن أكثر من 59,3 مليون إيراني كانوا مدعوين للمشاركة في الاقتراع.
    يعني اقل من نصف الذين يحق لهم الاقتراع شاركوا ، يعني مشاركة ضعيفة وليس كاسحة والسبب هو استبعاد الخوانم الأربعين ههههههههههههههه لابد من اعادة الانتخابات اذن ، للديمقراطية أصول يا شيعة يا متعلمين هههههههههههههه شنو يقولون علينا مرضعات الكبير ؟؟ هو صحيح ما عندهم انتخابات لا تبع رجال ولا نساء ولا حتى قرود هههههههههههههههه الا ان ذلك يؤثر على إدرار الحليب بشدة هههههههههههههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *