خرج رئيس الوزراء الفلسطيني ” محمد اشتية ” بتصريحات في الاجتماع الأسبوعي لحكومته بمدينة رام الله والتي نقلتها وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) اتهم من خلالها اسرائيل باستخدام جثامين الشهداء المحتجزة لديهم في مختبرات كليات الطب بالجامعات الاسرائيلية .

فقال محمد اشتية : ” تزيد سلطات الاحتلال من آلام المفجوعين على فقد أبنائهم باحتجاز جثامينهم، حيث تبين لنا أنه يتم استخدام تلك الجثامين في مختبرات كليات الطب بالجامعات الإسرائيلية ” .

وأشار رئيس الوزراء الفلسطيني إلى أن هذا الفعل من جانب قوات الاحتلال يخالف حقوق الإنسان والقيم والمبادئ والأخلاق العلمية، مطالبا الجامعات العالمية بمقاطعة الجامعات الإسرائيلية المتورطة في احتجاز الجثامين .

وأضاف اشتية داعيا للضغط على الحكومة الإسرائيلية من أجل التوقف عن انتهاكها لجثامين الشهداء، وأن تقوم بالإفراج الفوري عن جميع الجثامين المحتجزة لديها .

وأوضحت السلطات الفلسطينية أن إسرائيل تحتجز جثامين 105 قتلى فلسطينيين في الثلاجات بالإضافة إلى 256 شهيدا في مقابر الأرقام من بينهم تسعة أطفال وثلاث إناث وثمانية أسرى توفوا في سجونها .

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. لعنة الله عليكم من سلطة فاسدة يا جماعة
    التنسيق الأمني ، يا من ينطبق عليكم
    ( حاميها حراميها) ، انتم ماذا فعلتم بخصوص
    هذة القضية ؟ ب اعتبار أنفسكم الممثل الشرعي
    الوحيد للشعب الفلسطينين ؟؟
    مع العلم أن أغلب الشعب الفلسطيني لا
    يريدكم و يتمنى ويطالب بِحَل السلطة الفلسطينية ، من تطالب يا شتية؟
    هل تطالب العالم و هل تدعو العالم للضغط
    على الحكومة الصهيونية ؟
    أوقفوا تعاملكم مع الصهاينة أولاً و التنسيق
    الأمني و اتخذوا مواقف صارمة وبعدها لكل
    حادث حديث.

  2. ب اعتبار أنفسكم الممثل الشرعي
    الوحيد للشعب الفلسطينين ؟؟
    التصحيح ( للشعب الفلسطيني )

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.