>

وجه الرئيس التونسي ” قيس سعيد ” كلمة إلى الفاسدين من القادة والسياسيين في بلاده خلال إشرافه على توقيع إتفاقية توزيع مساعدات إجتماعية لفائدة العائلات الفقيرة ومحدودة الدخل التي تضررت من تداعيات جائحة كورونا مساء أمس الجمعة .

حيث أكد قيس سعيد على أنه لا حصانة لأحد يأخذ مليارات الشعب وأن تونس ليس ملكا لأحد وأنه لن يكون رهينة بيد أي شخص وسيستمر في طريق الإصلاح .. فقال : ” لا الصهر عنده حصانة ولا القاضي عنده حصانة ليأخذ مليارات .. أعوان الديوانة يحجزون أموالا ضخمة وبعد يقولون إن تونس فقيرة ” .

واشار الرئيس التونسي إلى وجود مخططات لاغتياله وفقا لمعلومات إستخباراتية واصفا إياها بأنها محاولات يائسة .. مضيفا بأن تونس لدئها صواريخ في منصات إطلاقها وعلق على ذلك قائلا : ” لدينا مرة أخرى من الصواريخ على منصات إطلاقها وتكفي إشارة واحدة لتضربهم في أعماق الأعماق ” .



شارك برأيك

تعليقان

  1. للأسف الرئيس التونسي بخطابه أستشهد بآية غير موجودة في القرآن الكريم.
    قال ليتذكروا قوله سبحانه وتعالى بسم الله (قل الحق ولو كان على نفسك)
    أكيد“هفوة” غير مقصودة رغم ضلوعه باللغه العربيه وكلامه كله بالفصحى…
    أستحى عبفتاح السيسى يعملها رغم كل ضعفه و ركته في اللغة و على كل استشهادته المضحكة!

  2. سلامتك يارئيس يامنقذ تونس من الاخوان الانجاس مهو الاخوان مجرمين ولم توطئ اقدامهم النجسه بلد الا ونجسوها كل همهم الاستيلاء على الحكم حتى يسلمون البلد لاجدادهم اليهود لكن لانهم انجاس واصلهم يهود وهي حركه يهوديه وصاحب الحركه النجس البنى يهودي الله سبحانه عز وجل لا ينصرهم لانهم على ضلاله وانجاس اديهم بالجزمه يارئيس تونس اقتداءا بالرئيس المصري السيسي الله ينصركم على الانجاس الكفره اليهود الاخوان الغير مسلمينوتطهرون تونس من النجاسه مثلما الرئيس السيسي طهر مصر من الاخوان الانجاس وقذفهم في التواليتات وبلا رجعه والشعب يتبول عليهم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *