>

اعتصم ” راشد الغنوشي ” رئيس مجلس النواب التونسي صباح اليوم الإثنين أمام مقر البرلمان في العاصمة تونس داخل سيارته اعتراضا على منع الجيش دخوله إلى المبنى وذلك على خلفية القرارات التي أعلنها الرئيس ” قيس سعيد ” في الساعات الماضية بتجميد أعمال المجلس .

واندلعت مناوشات بين أنصار حركة النهضة الإسلامية أكبر الأحزاب تمثيلا في المجلس والتي يتزعمها الغنوشي وبين مواطنين تونسيين من مؤيدي قرار الرئيس قيس سعيد أمام مقر البرلمان حيث تم تراشق الحجارة والمواد الصلبة .

 واجتمع مئات المناصرين للرئيس التونسي أمام البرلمان وقاموا بالهتاف بشعارات معادية لحركة النهضة الإسلامية ومنعوا أنصارها من الاقتراب من البرلمان الذين حاولوا اقتحامه .. واستطاع الجيش الفصل بينهم كما تقوم مدرعات الجيش بتأمين بوابات البرلمان من الداخل .

وخرج راشد الغنوشي بتصريحات له في تعليقه على قرارات الرئيس قيس سعيد واصفا ما قام به ب ” الإنقلاب ” وأنها ستتسبب في مضاعفة المشاكل ولن تحلها وأنه من سيتحمل تداعياتها .

فقال : ” قيس سعيد لم يُعلمني بأي قرار من القرارات الخطيرة التي اتخذها .. نرابط منذ الأمس أمام البرلمان ونرفض الانقلابات أياً كان منفذها ” .

ومن جانبه أصدر مجلس النواب التونسي بيانا يرفض فيه قرارات الرئيس قيس سعيد معلنا دخوله بحالة انعقاد دائم عن بعد .



شارك برأيك

‫7 تعليقات

  1. جيش تونس لا يختلف عن جيوش مصر والسودان ودول العرب بخدمة الانقلابين .

  2. إنها سلسلة من مخطط ومؤامرة ضد الإسلام ….لضعف قوة المسلمين بسبب الخلافات والنزاعات بينهم فتذداد انشقاق الصفوف ووحدة الصف
    فيسهل على أعداء الإسلام التكالب عليه
    .
    عندما أهمل المسلمون أتباع أوامر الله في كتابه الحكيم ….
    فكان الضعف والوهن وتكالب الأعداء عليهم
    .
    ولننظر ماذا أمر الله المسلمين
    بسم الله الرحمن الرحيم
    (وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ)
    صدق الله العظيم
    فهذه هي عوامل النصر الحقيقية:
    1- طاعة الله ورسوله
    2- لاتنازعوا بينكم
    3-الصبر (فالله سوف يكون معكم لإن الله مع الصابرين )
    .
    ولاتنازعوا .. فلا يتنازع الناس إلا حين تتعدد جهات القيادة والتوجيه
    ; و حين يكون الهوى المطاع هو الذي يوجه الآراء والأفكار .
    فمهما اختلفت وجهات النظر في المسألة المعروضة – فليس الذي يثير النزاع هو اختلاف وجهات النظر ,
    إنما هو الهوى الذي يجعل كل صاحب وجهة يصر عليها مهما تبين له وجه الحق فيها
    ولهذا فعلي المسلمين نبذ الخلافات بينهم بتأللف قلوبهم بطاعة الله ورسوله ..ثم الصبر
    فيكون الثبات وهو بدء الطريق إلى النصر

    أخيرا
    كل ما يحدث للمسلمين من شقاق ….هو ما يجتهد فيه اعداء الإسلام والمنافقين ..لإنهم يعلموا ..انه يقود الى فشلهم فتذهب ريحهم …وتنشق الصفوف …..,هذا مانراه الأن

  3. Weam says:
    يوليو 28, 2021 at 3:10 ص
    الى مزيلة التاريخ يا الغنوشي انت و حكومتك الفاشلة
    ———
    لماذا لاتريدون أن تفهموا أبدا …أن كل ما يحدث هو تدبير من أعداء الإسلام والمنافقين في الداخل والخارج
    .
    إنها خطة مدبرة منذ شهور طويلة …وهي السعي على إفشال حكومة الغنوشي
    بشتى الطرق حتى تظهر أمام الشعب أنهم غير قادرين على إدارة شئون البلاد
    وبالتالي سوف نجد أمثال الأخت وئام ممن يلقون باللوم على الحكومة الأخوانية
    .
    نفس السيناريو مع ما حدث أثناء حكم الرئيس محمد مرسي خلال السنة الوحيدة التي أستلم فيها إداراة البلاد
    فأوجدوا الأزمات أمامه …ولم تتعاون المؤسسات معه ليظهر فشله
    ثم يأتي دور الإعلام المضلل في نشر الأكايب ..فيصدقه الأغبياء والمنافقين ومرضى القلوب الكارهه للحق
    .
    فعلاً الامارات وراء كل ذلك بتمويل من الصهاينة والصلبيين والماجوس الإيراني
    مليارات تدفع لنشر عدم الأستقرار في البلاد الأسلاميه
    كلها مؤامرات
    وأظن بعد خطف الرئيس محمد مرسي …خرجت جميع المؤسسات وهي تفتخر أنها لم تتعاون معه بل كانت تضلله وتساهم في صنع الأزمات
    وطبعا بعد الكذب والأفتراء عليه وعلى رفاقه الشرفاء أنهم خونة وجواسيس وتجار دين
    فنجح ابليس واعوانه في خطتهم
    .
    أخير
    أنظروا الى مصر الأن
    انها تعيش أسوأ ايامها في ظل هذا الخسيس أبن تاتينا
    ولايستطيع أحد أن يفتح فمه …
    وغير مسموح بالنقد أو المساس بالسلطة والجيش
    الخلاصة ..مصر تعيش تحت احتلال العسكر
    وهذا جزاء الأغبياء الذين رقصوا وغنوا فارحين بسقوط الأخوان المسلمين
    ومازال الأسوأ قادم
    وما ظلمهم الله ولكن كانوا أنفسهم يظلمون
    ملحوظة هامة ….( كل من يكره الأخوان المسلمين عليه أن يراجع نفسه …وليتأكد أنه يقف في صف الضلال دون أن يشعر …وكما قلت أنها القلوب التي أعماها الله عن رؤية الحق والوقوف مع رجاله الشرفاء ) فليبكوا على أنفسهم وينتبهوا قبل فوات الأوان

  4. ازيك يا سراج يا راجل والله و لك وحشة هههه انت هيك رايك طييييب ههههه تحياتي

  5. Weam says:
    يوليو 28, 2021 at 8:56 ص
    ازيك يا سراج يا راجل والله و لك وحشة هههه انت هيك رايك طييييب ههههه تحياتي
    ——————
    مش عارف …اتصدمت من الرد
    هو فيه إيه
    معذرة هل وئام أسم راجل أم إمرأة …ربما يكون أخطأت في اعتقادي
    .
    على العموم …أهلاً بك أخت وئام …وأشكرك على مشاعرك الطيبة
    ولا يوحشك غالي
    .
    أخيرا
    الأصدقاء القدامى لهم تقدير وكل أحترام … وربنا يديم المعروف دائما
    مع أمنياتي الطيبة للجميع

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *