>

تصدرت هاشتاغات “رسولنا خط احمر” و “ماكرون يسيء للنبي” قائمة الترند في السعودية بعد تصريحات جديدة للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون خلال تأبين المعلم الذي تم ذبحه منذ ايام.

واستشهد المغردون بتصريحات ماكرون خلال مراسم تأبين المعلم المقتول، صاموئيل باتي، الأربعاء، حيث قال وفقا للترجمة التي نقلتها قناة فرانس 24: “سنواصل أيها المعلم الدفاع عن الحرية التي كنت تعلمها ببراعة وسنحمل راية العلمانية عاليا..”

وتابع الرئيس الفرنسي قائلاً : “لن نتخلى عن الرسومات والكاريكاتيرات وإن تقهقر البعض، سنقدم كل الفرص التي يجب على الجمهورية أن تقدمها لشبابها دون تمييز وتهميش، سنواصل أيها المعلم مع كل الأساتذة والمعلمين في فرنسا، سنعلم التاريخ مجده وشقه المظلم وسنعلم الأدب والموسيقى والروح والفكر..”

يذكر أن المعلم الضحية (47 عامًا) كان مدرسًا للتاريخ والجغرافيا في مدرسة تقع في منطقة شمال غرب باريس/ فيما قال المدعي العام الفرنسي في وقت سابق إن الضحية كان عائدًا من العمل عندما تعرض للهجوم، وأن الشرطة عثرت على جثته على بعد مئات الأمتار من المدرسة، فيما وجدت المهاجم على بعد مئات أخرى من الأمتار.



شارك برأيك

‫12 تعليق

  1. شكلها نورت صارت تبع سلومي الاهبل وابنه صرصورة ديسكو تمليس هههههههههههههه وإرضاع الكبير فيها يتم فيها بدون توقف ، واي تعليق يمسهما يمسح فورا حتى لو كان دفاعا عن رسول الله صلى الله عليه واله !! افكر ان اشهرك في جميع كروبات التواصل الاجتماعي ، وأقيم عليكم دعاوي تجسس واختراق خصوصيات وممارسات غير مسموح بها ، حتى شكلكم يشبه المنشار يخرب بيتكم ههههههههههههههه
    فعليه قررت ان اشهركم ، الا اخلي مجلس الأمن والانتربول يقفشكم ههههههههههههه وبكرة نشوف .

  2. لن نقبل منع تعليقاتنا بحجة المراجعة ، أمامكم دقيقة ونصف هههههههههههه لرفع المنع عن جميع اسماء شلة التايمز الخلاب ، التي نعلق فيها على نورت ، والا نعلمكم من جديد كيف تكون حرية الرأي ، وأسس الديمقراطية العريقة ، كما أوجدتها بريطانيا العظمى ، يا أوباش يا متخلفين يا برابرة غير امازيغين هههههههههههههه انما من جنس ثاني جعبوري على الأكثر هههههههههههههههه
    التوقيع : القيادة المشتركة لشلة التايمزو المسكوفية

  3. يا سبحان الله حتى ثلاثين ثانية ما اخذوا في ايدي هههههههههههههههه ، يعني كان لازم من الأول اروح اجيب المعلم ليملي لي الإنذار النهائي ؟؟؟ هههههههههههههه حتى تنفذوا طلباتنا ؟؟ ههههههههههههه صدق من قال : ناس تخاف ما تختشيش ههههههههههههههههه مو ترجعون المنع المعلم ادام الله ظله ما زال قاعد ياكل مسكوف الى جانبي هههههههههههههههه ومعاه كامل الشلة هههههههههههههههه

  4. السعوديون سباقين للخير ولا عزاء للروافض
    يقول الشيخ العربي التبسي رحمه الله
    ” عِش بكره فرنسا ما دمت حيا ، فإن مت فانقل كرهها الى القبر ”
    ربما حرب صليبيه جديده بسبب حاجتهم لاستغلال بلاد الشرق الاوسط وتواجدهم في لبنان واستغلالهم لاكبر حقل للغاز خير مثال
    الهدف السمن والعسل في البلاد العربيه

    1. يقول الشيخ العربي التبسي رحمه الله
      ” عِش بكره فرنسا ما دمت حيا ونقل كرهها الى ابناءك ”

  5. مفارقات…

    لم أعد أفهم أي شيئ: عندما نسخر من السود نسمي ذلك عنصرية و عندما نسخر من اليهود نسمي ذلك معاداة السامية و عندما نسخر من النساء نسمي ذلك تحيزا جنسيا و عندما نسخر من المسلمين نسمي ذلك حرية تعبير
    منقول

  6. لا أدري من المأزوم أكثر اليميني المُتطرف ماكرون الذي يسعى للتغطية على فشله في قيادة بلده أم نحن الذين نحتاج أن يُشتم نبيُنا عليه السلام لنتذكره و نتذكر أننا ننتمي لأعظم رسالة…..
    أنا مع المُقاطعة الإقتصادية و لكن برأيي يجب أن يُرافقها عودة ذلك المجد الإسلامي العربي الذي هزم به المعتصم توفيل بن ميخائيل لنُصرة إمرأة!
    اللهم صلّ و سلم على سيد الخلق أجمعين….
    !!

  7. مسكين هذا ماكرون صار يخرف رغم انه ليس عمره كبير ، والسبب في تخريفه هو : نوكاحه للعجوز زوجته ، ففي الروايات الاسلامية ان صعود الدرج واكل والقديد ونكاح العجوز يسبب الهرم !!!! فعقله صار ترللي على الآخر ، مسكين يحتاج ان يوضع في مصحة تبع كبار السن الي يعملوها تحتهم ، اضغطوا عليه في هذا المجال وهو يبطل يحكي عن المسلمين ، على جرائدنا وجلمبواتنا ان يدقوا على رأسه في هذا الاتجاه هههههههههههههه جاتو خيبة تارك كل الشعوب المنقرضة ومآخذ الو وحدة طالعة من القبر يعمل لها نوكاح ههههههههههههه ما عندها لا زوايا ولا منحني أضلاع ، وهذا دليل انه ما فالح ههههههههههههههه ولا يستطيع ان يميز المسحات الجمالية في الكون ، فحتى شكلها لمرته غريب عجيب هههههههههههههه تارك الجمال الأمازيغي ومآخذ جدة نابليون بانوبارت ههههههههههههه على سياسينا وصحفنا وإعلامنا مصارحته بالحقيقة ههههههههههههههه وهو يخرس خالص .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *