>

أكد وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، عدم وجود خلاف بين السعودية ومصر حول ملفي اليمن وسوريا. وشدد خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره المصري، سامح شكري، في القاهرة، اليوم الأحد، على أن “التنسيق بين مصر والسعودية مستمر بخصوص سوريا واليمن”. ولفت إلى أن الجميع متفقون على أن لا دور للأسد في مستقبل سوريا، وهناك محاولات لإقناع روسيا بالتخلي عن بشار الأسد.

https://www.youtube.com/watch?v=DWQHimvKUDQ

وكشف الجبير عن وجود جهود لاستئناف المفاوضات السياسية في اليمن، مؤكداً دعم بلاده لأي جهود لتخفيف معاناة الشعب اليمني.

وقال إن إيران الدولة الوحيدة التي تتدخل في شؤون المنطقة، قائلا “لن نقف مكتوفي الأيدي أمام تدخلات إيران في المنطقة”.

بدوره، قال شكري إن مصر جزء من تحالف دعم الشرعية في اليمن، مشيراً إلى أنه بحث مع نظيره السعودي الأوضاع في العراق وتفشي الإرهاب.

ولفت إلى إدانة مصر للحوادث الإرهابية التي تعرضت لها السعودية أخيرا.



شارك برأيك

‫8 تعليقات

  1. لك ليش مين أنتوا يا ك ل ا ب حتى تقرروا ..ليش نحنا سائلين عنكم أنتوا فقط أهتموا بالفتنة يللي عم يدبرها لكم اسيادكم في الغرب وانتم متل الحمييير بتفكروا العرب عم يتأمر عليكم
    قريباً بأذن الله ستشعل عندكم ووقتها لنا حديث يهذا الشأن

  2. دعا رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي الأسبق، دان حالوتس، إلى عدم السماح بإسقاط نظام بشار الأسد، محذرا من أن العالم بأسره سيدفع ثمن هذا التطور.

    وخلال مقابلة أجرتها معه الإذاعة الإسرائيلية، مساء الأحد، نوه حالوتس إلى أن حالة من “الفوضى وانعدام الاستقرار” ستتبع سقوط الأسد، وستنعكس تداعياتها بشكل خاص على كل من إسرائيل والغرب.

    وتوقع حالوتس أن تشرع عدد من التنظيمات الجهادية العاملة في سوريا حاليا في استهداف إسرائيل، بمجرد الانتهاء من مهمة إسقاط نظام الأسد، مشيرا إلى أن مواجهة هذه التنظيمات ستكون مكلفة ومضنية وطويلة.

    وشدد حالوتس على أن أبرز ما يعيق العمل ضد الجماعات “الجهادية”، حقيقة أنها “عصية على الردع”، مشيرا إلى أن ممارسة القوة ضدها لا تفضي بالضرورة إلى إقناعها بتبني مواقف مرنة.

    ونوّه حالوتس إلى أن الجيش الإسرائيلي شرع منذ وقت في مواءمة ذاته مع التهديدات الجديدة، مشددا على ضرورة مواصلة هذا الخط إلى النهاية.

    ولفت حالوتس الأنظار إلى أن عمليات التنظيمات السنية العاملة في سوريا، يمكن أن تشل الحياة في إسرائيل، بسبب قرب الحدود مع سوريا التي فيها الكثير من المرافق الحيوية الرئيسة، التي تمثل ذخرا استراتيجيا للإسرائيليين، وستكون معرضة للاستهداف.

    وفي السياق ذاته، حمّل باحث إسرائيلي تركيا المسؤولية عن الانتصارات التي حققتها قوى المعارضة المسلحة في شمال سوريا.

    وقال الباحث في “مركز يروشليم لدراسة المجتمع والدولة”، يوني بن مناحيم، إن تركيا معنية تماما بتقديم الدعم لقوات المعارضة لانتزاع مدينة حلب من أيدي النظام، ما يعني تغييرا جذريا في الواقع السوري بشكل جذري.

    وفي مقال نشره المركز الأحد، دعا بن مناحيم الغرب إلى تحرك دولي ضد تركيا لإجبارها على التوقف عن هذا النهج.

  3. طول ما امريكا واسرائيل مو لاقيين خاين وعميل يحمي مصالحهم متله ما رح يسمحوا بسقوطه ومتل ما صار واضح للكل لا بشارون ولا اتباع ايران بيشكلوا خطر عليها لهيك تاركتهم 4 سنيين يقتلوا السوريين … لكن الله فوق الكل وان شاء الله رح نخلص منه غصب عن هالأوباش الصهاينة وغصب عن المجوس وك لابهم ….

  4. اللهم يارب العالمين
    يارب المستضعفين
    اللهم انا مغلبون فانتصر لنا
    .

    إن الطغاة بغوا وطغوا وإذدادوفسادا في الارض
    اللهم عليك بالفاسدين بالسيسي وبشار واعوانهم ومن معهم

    اللهم انتقم منه وارنا فيه عجائب قدرتك
    وارنا فيه اية واحرق قلوبهم على اعز شىء لديه كما حرق قلوب الامهات على اولادها .. والزوجات على أزواجهم والأطفال على أباءهم
    اللهم انتقم لأرواح أزهقت ودماء سفكت ونساء رملت وأطفال يتمت وأمهات ثكلت ,واحبة فوجعوا ،
    اللهم انتقم ممن قتلنا وخذلنا وقذفنا واتهمنا زورا وبهتانا
    وعليك بالاعلاميين الكذابين
    والقضاة الفاسدين والسذج البلهاء من العبيد لذين يصدقون الاكاذيب ويرددون كل ما يسمعونه بدون تمحيص
    اللهم إنا نعلم إن هذا قضاءك ومشيئتك وإنه الأختبار والبلاء للتمحيص
    ولكن قلوبنا ضعيفه … ونحتاج عونك لنثبت ونصبر ونصمد ..حتى النصر المبين الذي وعدتنا به
    .

    وحسبنا الله ونعم الوكيل

  5. فادت مصادر خاصة لـ”عربي21″ أنّ عددا من الفصائل السورية المقاتلة رفضت التوقيع على وثيقة أمريكية تتضمن أنّ برامج التدريب التي خصصتها الولايات المتحدة لما أسمتها بالمعارضة “المعتدلة” مخصصة، مع الدعم الموازي لها، لقتال تنظيم الدولة فقط.

    وأشار مصطفى، سيجري عضو مجلس قيادة الثّورة السورية، وأحد القائمين على عملية التدريب، في حديث لـ”عربي21″، إلى أنّ عدد من الفصائل وافقت على البرنامج الأمريكي دون أن يكون هناك أي قيد أو شرط من الجانب الأمريكي، حيث تضمن البرنامج تأمين غطاء الجوي وتسليح كامل، فضلا عن تعهد الولايات المتحدة بتقديم مبلغ نصف مليار دولار بالإضافة للتدريب على السلاح النوعي.

    وأكد سيجري أنّه في حال عدم التراجع عن الشرط الأمريكي، فإنه سيقوم بالانسحاب من البرنامج الأمريكي، بالإضافة لعدد من الفصائل المشاركة في البرنامج.

    وبحسب سيجري فإن الموقف الرافض للتوقيع على الوثيقة في ظل الشروط الحالي، تدعمه الحكومة التركية بقوة، حيث كانت الأخيرة شاهدة على الاتفاق غير المشروط بين قوى المعارضة والولايات المتحدة الأمريكية.

    وأفصح سيجري عن أنّ “مجاميع الفصائل السورية على الأرض، أعلنت الحرب على تنظيم الدولة قبل أن تضعه أمريكا على لائحة الإرهاب، واعتبرته الفصائل في حينه ذراع النظام في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة”، على حد وصفه.

    وكانت معسكرات التدريب الأمريكية للمقاتلين السوريين قد انطلقت منتصف الشّهر الجاري، بـ500 مقاتل ممن تصنفهم الولايان المتحدة ضمن “المعارضة المعتدلة، في تركيا والأردن، قبل أن تطلب أمريكا من المشاركين على وثيقة تحمل تعهد الفصائل المشاركة بمحاربة تنظيم الدولة فقط.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *