>

قال وزير السياحة المصري هشام زعزوع إن المرحلة الحالية في تاريخ مصر تشهد زخماً سياسياً غير مسبوق، وتشهد السياحة بالتالي أزمة غير مسبوقة أيضاً، والقطاع السياحي طلب فتح السوق الإيراني بهدف إيجاد مصادر إضافية للسياحة المصرية.
وأكد زعزوع في برنامج “الحدث المصري”، الذي يقدمه محمود الورواري على شاشة قناة “العربية الحدث” أنه قد تمت دراسة جيدة ومهنية للسوق الإيراني وتم عرض الدراسات على الدوائر المختلفة في مصر، وانتهى الأمر بضمان كافة المحاذير التي يمكن أن تكون محل هواجس لدى المصريين بشأن السياحة الإيرانية.


وأشار إلى أن حركة السياحة الإيرانية للعالم تبلغ 10 ملايين سائح سنوياً يذهب منهم الكثير إلى العراق والخليج العربي، مضيفاً أن هناك علاقات تجارية عديدة بين إيران ودول الخليج حتى إن هناك 20 رحلة طيران يومياً من طهران إلى دبي.
وأشار زعزوع إلى أن كل دول العالم لها علاقات مع إيران إلا مصر وإسرائيل والولايات المتحدة، مضيفاً أنه لم يتم رصد أي مشكلة ما من أي سائح إيراني في أي دولة في العالم.
وقال إنه قد تم وضع العديد من الضوابط الشديدة جداً لضمان أن حضور السياح الإيرانيين سيكون بغرض السياحة فقط، مؤكداً أن السياحة الإيرانية والطلب الإيراني لم يكن لزيارة العتبات المقدسة، وإنما التاريخ المصري والثقافة المصرية والآثار المصرية لأنهم مغرمون بالحضارات المختلفة وهو ما يحدث في تركيا.
كما أضاف أن البرامج السياحية غير وارد فيها أي زيارة للمناطق الدينية، مشيراً إلى أن الطلب الرئيسي سيكون على السياحة النيلية، وإذا تم طلب القاهرة ستكون زيارة إضافية وتكون للمتحف المصري والأهرامات فقط.
وأكد وزير السياحة المصري أن السائح الإيراني القادم إلى مصر ليس هو السائح المتوجه إلى كربلاء، مشيراً إلى إمكانية إغلاق المقصد السياحي المصري في أي وقت إذا حدثت تجاوزات.
وقال إن الموضوع محل تجربة وسيتم اختبار نوايا السياح الإيرانيين في مجموعات قليلة في البداية، وإذا تم حدوث أي تجاوزات أو خرق للضوابط سيتم إلغاء السياحة الإيرانية على الفور.
وبالتطرق للحديث عن التقارير الصحافية التي أفادت بسعي إحدى الدول الخليجية لتأجير الآثار المصرية، أكد زعزوع أنه غير مقبول أن يتم تأجير الآثار المصرية تحت أي ظرف من الظروف لأن هذا التراث الإنساني ليس ملكاً للمصريين فقط، ولذا لا يمكن للحكومة المصرية أن تقوم بتأجير الآثار المصرية ولا يمكن لأي حكومة أن تفكر حتى في تأجير الآثار.
كما وصف وزير السياحة المصري حادث المنطاد، الذي أودى بحياة 19 سائحاً مؤخراً في الأقصر، بأنه حادث مفجع. وأشار إلى أن رحلات المنطاد بدأت في العام 1989 وحتى 2013 ولم تحدث حادثة واحدة طيلة هذه المدة، حيث إن المنطاد كان ينفذ العديد من الرحلات يومياً.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *