>

أعلن مسؤول فلسطيني أن رئيس الوزراء الفلسطيني، سلام فياض، قدم استقالته رسميا، مساء السبت، للرئيس الفلسطيني، محمود عباس.
وقال المسؤول إن “فياض التقى لمدة نصف ساعة مع عباس في مقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله في الضفة الغربية، وسلمه رسميا كتاب استقالته”.
وفي وقت سابق، أكدت مصادر في مكتب الرئيس الفلسطيني أن اجتماعاً بدأ مساء السبت بين عباس فياض، للبحث في استقالة الأخير.
وقبيل الاجتماع المرتقب، أكد مصدر رسمي فلسطيني أن فياض يصر على تقديم استقالته إلى الرئيس الفلسطيني.


وقال هذا المصدر، طالباً عدم كشف هويته، إن “فياض قال إنه لن يبقى رئيساً للحكومة ولو طالبه الكون كله بالبقاء”.
وأوضح أن “فياض قدم أصلاً طلباً إلى الرئيس الفلسطيني بإعفائه من مهامه في 23 فبراير/شباط الماضي على خلفية التظاهرات والتصريحات المناهضة له ولسياسته”.
ونفى مصدر فلسطيني أن يكون سبب استقالة فياض الخلاف مع الرئيس عباس على قضية استقالة وزير المالية نبيل قسيس، موضحا أن “قضية رئيس الوزراء فياض بدأت منذ سبتمبر/أيلول الماضي، حين بدأ الحديث عن سياسة فياض المالية، ومن ثم تصاعدت الامور ووصلت الى تظاهرات ومطالبة برحيل فياض، خصوصا من قبل قيادات في حركة فتح”.
وفي الإطار نفسه، قال مصدر فلسطيني آخر إن “الأمور بالنسبة لفياض لم تعد تطاق، وخصوصا أن هناك قيادات ومسؤولين دائمو الانتقاد لسياساته، ولكل ما يتم تحقيقه من انجازات”.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. في 60 داهيه أنت وعباس , الخونه ما لهم مكان بالرئاسه الفلسطينيه , طير لا ردك الله

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *