>

ا ف ب- اقتحم سلفيون اليوم الأربعاء جامعة فى العاصمة تونس، واشتبكوا مع الطلاب لمنعهم من أداء رقصة “هارلم شيك” التى تجتاح حاليا مواقع التواصل الاجتماعى على شبكة الإنترنت.

وذكرت تقارير إخبارية أن نحو عشرة سلفيين مدعومين بطالبات محجبات اقتحموا “معهد بورقيبة للغات الحية” فى “حى الخضراء” (شمال العاصمة تونس) لمنع الطلاب من تنظيم الرقصة.

وعند وصول السلفيين إلى الجامعة ردد الطلاب باللغة الفرنسية “ديجاج” (ارحل) ما استفز السلفيون الذين تبادلوا معهم اللكمات. وكان أحد السلفيين يرتدى بزة عسكرية ومسلحا بزجاجة حارقة لكنه لم يستعملها.

وقال سلفى مخاطبا الطلاب “نريد أن ننهاكم عن المنكر، الإسرائيليون يقتلون إخواننا فى فلسطين وأنتم ترقصون؟”.

وصفعت طالبة محجبة كانت تساند السلفيين، زميلة لها ووصفتها بـ”الكافرة” لأنها أيدت تنظيم الرقصة. واعتبرت صفحات سلفية تونسية على فيس بوك أن رقصة هارلم شيك “حرام شرعا”.

وتمكن الطلاب من أداء رقصة “هارلم شيك” وتسجيلها بالفيديو بعد انسحاب السلفيين.

والسبت الماضى نشر طلاب مدرسة “الإمام مسلم” الثانوية فى العاصمة تونس فيديو للرقصة التى نظموها داخل المدرسة ما أثار استياء وزير التربية عبد اللطيف عبيد الذى أمر بفتح تحقيق.

ورد محتجون على قرار الوزير بقرصنة الموقع الرسمى على الإنترنت لوزارة التربية ودعوا إلى تنظيم رقصة هارلم شيك كبيرة أمام مقر الوزارة الجمعة القادم.

ومطلع الشهر الحالى قام مراهقون أستراليون بتنزيل فيديو لرقصة هارلم شيك على اليوتيوب، ما اكسب الرقصة شهرة عالمية.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *