>

أعلنت المعارضة السورية مقتل وزير الإدارة المحلية في الحكومة المؤقتة الدكتور يعقوب العمار من بين اثني عشر شخصاً من ضمنهم قيادات في المعارضة، وذلك في تفجير انتحاري الذي نفذه تنظيم داعش اليوم في ريف درعا.

وكان الوزير يعقوب العمار قد عاد إلى سوريا أخيراً للممارسة عمله في الداخل إلى جانب زملائه في الوزارة الخدمية.

وبحسب المعارضة فقد استهدف التفجير الانتحاري الذي نفذه فتى لا يتخطى الخامسة عشر من العمر اجتماعاً للوزارة مع رئيس مجلس درعا ورئيس دار العدل في حوران، إضافة إلى قادة في الجيش الحر.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *