>

(CNN) — قدر ناشطون سوريون مصرع 113 شخصا كحصيلة للعمليات العسكرية للقوات الموالية للنظام، الثلاثاء، وسط مناشدة “برنامج الأغذية العالمي” للأطراف المتناحرة في سوريا الى “السماح بمرور المساعدات الغذائية إلى من هم في حاجة اليها.”

وقالت “لجان التنسيق المحلية في سوريا” – هيئة سورية معارضة تنقل من الداخل مجريات الأحداث هناك، إن قرابة نصف الضحايا سقطوا في دمشق وريفها حيث قتل 58 شخصاً، بجانب 16 في حلب، و11 في القنيطرة، و10 في حمص، و7 في ادلب، و6 بدرعا، و2 في حماة، وقتيل في كل من الرقة ودير الزور.

وبالمقابل، نقلت وسائل إعلام سورية موالية للنظام أن “وحدات من الجيش ألحقت خسائر فادحة بإرهابيين في عدرا ومزارع عالية وحرستا بريف دمشق وأوقعت عددا من القتلى في صفوفهم”، وبحسب ما نقلت وكالة الأنباء سانا، تصدت “وحدة من القوات المسلحة في حمص لمجموعة إرهابية حاولت الاعتداء على نقطة عسكرية بمنطقة الحصن بريف حمص”، حيث “تم إيقاع أفراد المجموعة بين قتيل ومصاب”.

وتشتد حدة المواجهات العسكرية في مناطق عدة من سوريا وسط سقوط المزيد من الضحايا يوميا، في ظل فشل المساعي الدولية في إيجاد تسوية دبلوماسية للأزمة التي دخلت عامها الثالث.

وفي الأثناء، دعا “برنامج الأغذية العالمي” الأطراف المتقاتلة في سوريا الى “السماح بمرور المساعدات الغذائية الى من هم في حاجة اليها.”

وجاء في بيان المنظمة الأممية “تسببت دورة العنف المتنامية في سوريا في منع وصول المساعدات الغذائية المنقذة للحياة الى ملايين السوريين المتضررين الذين هم في حاجة إليها”، داعياً “جميع الأطراف الى السماح بوصول المساعدات الإنسانية ومرورها بأمان إلى المناطق المتنازع عليها ومناطق الصراع”.

وقالت المنظمة الأممية إنها أوصلت مساعدات إلى قرابة مليوني سوري الشهر الماضي إلا أنها تواجه تحديات كبيرة في الوصول بالمواد الاغاثية إلى مناطق معينة منها ريف دمشق وحلب وادلب.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. الفاتحه لجميع اموات المسلمين

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1).

    الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7—-حسبنا الله ونعم الوكيل……………الله يرحمهم ويغفر لهم جميعا

  2. ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً )).وكلمة الله هي العليا والله عزيز حكيم.–الهم انصر جيش سوري الحر..صــبآحگم ورد وفــل ويــاسميـــن

  3. إذا الشعب يوما أراد الحياة .. فلا بُدَّ أن يدوسَ الأسد .. حرة,..–الهم انصر جيش سوري الحر

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *