>

أحبط #الجيش_المصري هجوماً انتحارياً استهدف نقاط تمركزه في سيناء.

وذكر العقيد تامر الرفاعي، المتحدث العسكري باسم الجيش، أن قوات إنفاذ القانون بشمال سيناء نجحت بإحباط هجوم للعناصر الإرهابية على بعض نقاط التمركز جنوب رفح، وأسفر عن مقتل أكثر من عدد 40 إرهابياً وتدمير 6 عربات.

وتعرضت قوات إحدى النقاط لانفجار عربات مفخخة نتج عنه مقتل وإصابة عدد 26 من قوات الجيش.

وأضاف أنه بجري حالياً تمشيط المنطقة ومطاردة العناصر الإرهابية.

وكانت مصادر قبلية قد كشفت سابقاً لـ “العربية.نت” عن وقوع #اشتباكات كبيرة بين #قوات_الجيش ومجموعة من #الإرهابيين حاولوا تفجير مقر كتيبة للصاعقة في منطقة البرث بشمال #سيناء.

وأضافت المصادر أن الاشتباكات أسفرت عن مصرع ما لا يقل عن 25 من الإرهابيين، ومقتل عدد من ضباط وجنود الجيش.

وذكرت المصادر أن الهجوم أسفر أيضاً عن مقتل العقيد أحمد منسي، قائد الكتيبة، خلال الاشتباكات، فيما يقوم الجيش حالياً بمحاصرة مجموعات من الإرهابيين تتحصن في مسجد الملاحي وبيوت مجاورة في قرية النقيزات بالقرب من مطار الجورة.
وأكدت أن #الإرهابيين حاولوا الهجوم على الكتيبة بنحو 12 سيارة دفع رباعي وعشرات الدراجات النارية، وقاموا في البداية بتفجير سيارتين مفخختين في الكمين، وحاولوا حصاره.

وقالت المصادر أيضاً، إن قوات الكمين تصدت للإرهابيين، ونجحت في إسقاط مجموعات منهم، وخلال دقائق معدودة وصلت طائرات الأباتشي، وتعاملت معهم، حيث تم تدمير 8 سيارات دفع رباعي وقتل من كان على متنها.

شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. الله يرحمهم اولاً
    لكن الاعلام بمصر كان احدالاسباب الرئيسي بتشتيت الشعب وقوات الامن عن الارهاب الحقيقي واتهامات باطله بحق جماعات اثبت مع مرور الوقت برائتهُم
    لعن الله اعلام مصر المُسيس لمصالح شخصيه وافترائاتهُم وكذبهم ونفاقهم ومن يؤيدهم

  2. كلها عمايل الكلللب السيسي. قال هجوم انتحاري قال. هوا لايمتى شعوبنا بدو يضل مضحوك عليها !

  3. انشغل في القضاء علي شباب الثورة فهزمه الارهاب انه الفاشل عبد الفتاح السيسي
    رحم الله جنودنا الابطال
    نحسبهم عند الله شهداء

  4. عندما تملئ السجون يقتل السيسي بعضهم ويرميهم في صحراء ويقول عنهم إرهابيين ونفس الشيئ يعمل مع ضباط مغضوب عليهم الإرهاب هو الغطاء الذي يستعمله للتخلص من رافضي حكمه كان شؤم على مصر

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *