>

أكد رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، أن أصعب لحظات حياته، عندما اضطر لمصافحة بشار الأسد. وقال في حوار مع قناة الوسيلة، إن أصعب لحظة مر بها في حياته، عندما اضطر لمصافحة قاتل أبيه.

وأضاف الحريري: “تم ذبحي بشكل شخصي، لكن كل ما فعلته كان من أجل مصلحة لبنان”، موضحا أن الزيارة جاءت نتيجة ضغوط دولية وعربية من أجل فتح صفحة جديدة مع الحكومة السورية.
وشدد الحريري على عدم شعوره بالندم بسبب الزيارة، كونها شهدت الاتفاق على فتح السفارات بين البلدين، والاعتراف الدبلوماسي المتبادل لأول مرة بين البلدين منذ سنوات. وعن إمكانية مصافحة بشار الأسد مجددا، أجاب الحريري “لا. مستحيل”.
يذكر أن سعد الحريري أعلن، نهاية الشهر الماضي، تشكيل الحكومة اللبنانية بعد ثمانية أشهر من الفراغ الحكومي في البلاد، نتيجة خلافات بين الأحزاب السياسية.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. عن إمكانية مصافحة بشار الأسد مجددا، أجاب الحريري “لا. مستحيل”.

    زيارة سعد الحريرى لدمشق قريبا وارده وغير مستبعده,والسّؤال هو، هل سيَكون لوحده، أم في مَعيّة “صديقه” وليّ العهد السعوديّ محمد بن سلمان؟ اللُه أعلَم.

  2. صباحك معطر برضى الرحمن أحمد
    لاحظتُ على حداثة عهدي بنوّرت أن هناك أكثر من معلق يحملون نفس الاسم ويختلفون بالآراء .. أحدهم تعجبني تعليقاته كثيراً وكأنها تقول ما أريد قوله وهذا التعليق أحد تلك التعليقات
    صباح الخير على الجميع

  3. هناك لحظات توازي ألم سعد الحريري
    كأن تشارك أحدهم طعامك (وهو كل ما تملك) لأنك تشفق عليه ثم – بعد أن يشبع – يبصق في الصحن أو حتى يكسره.
    كلنا لدينا حكايا كثيرة تجعلنا – في نظر أنفسنا على الأقل – أصحاب حق

  4. مابتحسو شخصية سياسي لا بمواقفه ولا كلامه مرة تحسه اهبل ومرة مغلوب على أمره

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *