خرج الجزائريون إلى الشوارع محتفلين عقب قرار انسحاب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة من الانتخابات الرئاسية التي كان مزمعا إجراؤها في الـ 18 أبريل المقبل.

ورفع الجزائريون الراية الوطنية ابتهاجا، واحتضنت الساحات العمومية على مستوى مختلف ولايات الوطن، عشرات الآلاف من الجزائريين للتعبير عن سعادتهم لإستجابة الرئيس لمطالبهم.

وكان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة قد اعلن منذ قليل عن انسحابه من الانتخابات الرئاسية التي كان مزمعا إجراؤها في الـ 18 أبريل المقبل، كما أعلن تأجيل الانتخابات في الجزائر إلى ما بعد ندوة الحوار الوطني.

شارك برأيك

‫6 تعليقات

  1. الحمدلله ❤️
    -نورت بتحب العبودية وقت أمنت انو الحاكم بدو ينسحب (سلمياً)…
    بلشت تنزل اخبار …بس قبل ولا ممكن تزعل سياسي ماسك الكرسي…

  2. لا احتفالات ولاهم يحزنون هذه مظاهرات حاشدة رفضاً لقرارت التأجيل ومطالبة برحيل نظام العصابات!!
    سوف تتواصل المسيرات بتركيز الشعارات على رحيل العصابة الآن ✌

  3. صباح الطّاعات وتحقيق الامنيات للعزيزة محايدة ،يارب تكوني انت وأسرتك الكريمة بألف خير ??

  4. يا اهلا مايا حمدلله بخير وانتوا كيف الأحوال ..
    يعني نورت كمان عم تغير بالتعبير عن الحالة .?‍♀️
    لسا ما فتحت اخبار اخرى (هالايام بسبب مواضيع نورت عم اقرأ مواقع تانية).
    طلعت صفحة نورت بوجهي ف بلشت فيها..

  5. حبيبتي محايدة نحن بخير والحمد لله و سعيدة أنّك كذلك بخير
    بالفعل محايدة من كان يريد رحيل بوتفليقة تقريبا “رحل ” يعني سيكمل هذه العهدة فقط لا عهدة خامسة له ولكن العصابة التي كانت تحكم معه لازالت في الحكم لذلك دعا الشعب الجزائري الى مظاهرة مليونية يوم الجمعة 15 مارس مطالبين برحيل العصابة ومواصلة النّضال السّلمي ??
    تحيا الجزائر ?

ماذا تقول أنت؟

اترك رداً على محايدة مغتربة إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.