>

العربية- استمرت المحكمة الخاصة بلبنان، اليوم الثلاثاء، في استكمال عمليات الاستماع إلى الشاهد خالد الطبيلي، الذي ساهم في إطفاء حريق السيارات التي اشتعلت إثر اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري.

وتطرق الضابط في إطفائية بيروت إلى توقيت إطفاء سيارات موكب الحريري، موضحاً أن العملية استغرقت وقتاً أطول بكثير من إطفاء أي سيارة عادية مشتعلة.

كما تطرق إلى دخول العسكريين والمدنيين إلى موقع التفجير، ومنهم وزير الداخلية حينها سليمان فرنجية، والمدير العام لقوى الأمن الداخلي علي الحاج.

وشارك في استجواب الشاهد الطبيلي قضاة المحكمة وممثل الادعاء وممثلو الدفاع عن المتهم مصطفى بدر الدين ورفاقه.

وستنهي المحكمة استجواب الطبيلي، وتبدأ بعد ذلك في استجواب أحد الشهود الموضوعين تحت حماية المحكمة. يذكر أنها المرة الأولى التي تعلن فيها المحكمة عن حماية أحد شهودها.

وفرضت المحاكمة تدابير حماية خاصة لتسمح للشاهد بالإدلاء بشهادته عن بعد، حيث سيدلي بإفادته في قاعة المحكمة عبر نظام المؤتمرات المتلفزة، وذلك بسبب المخاوف من تعرضه للخطر في لبنان الذي يعيش أوضاعاً أمنية صعبة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *