>

شهدت ساحة الأمويين في العاصمة السورية دمشق احتفالات سيارة وذلك بعد الاعلان عن فوز  بشار الأسد بفترة رئاسية رابعة تمتد لـسبعة سنوات قادمة وحصوله على أغلبية مطلقة لأصوات الناخبين السوريين.

الاعلان جاء على لسان رئيس مجلس الشعب السوري حمودة صباغ الذي قال خلال مؤتمر صحفي في مبنى مجلس الشعب (البرلمان) مساء اليوم الخميس، إن الأسد حصل على 13 مليونا و540 ألفا و860 صوتا، وهو ما نسبته 95.1% من الأصوات الصحيحة للناخبين داخل وخارج سوريا.

بين صباغ أن عدد الناخبين ممن يحق لهم الاقتراع داخل سورية وخارجها 18 مليونا و107 آلاف و109 ناخبين، بينما بلغ عدد من أدلى بصوته في الداخل والخارج 14 مليونا و239 ألفا و140 ناخبا بنسبة 78.64 بالمئة

وحصل منافسا الأسد في الانتخابات على 4.9 % من أصوات الناخبين السوريين داخل وخارج البلاد، حيث استحوذ رئيس الكتلة الديمقراطية المعارضة، محمود مرعي، على 3.3% من أصوات الناخبين، فيما حصل مرشح حزب الوحدويين الاشتراكيين على 1.5% من مجمل الأصوات الصحيحة.

وكان السوريون أدلوا بأصواتهم أمس عبر من 12 ألف من صناديق الانتخابات موزعة ضمن الأراضي الوطنية، لاختيار رئيس الجمهورية العربية السورية من بين ثلاثة مرشحين هم عبد الله عبد الله وبشار الأسد ومحمود مرعي.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. قرأت ذات مرة في خبر أن أحد المسؤولين الاسرائيليين سخر من نتيجة فوز رئيس عربي في الانتخابات التي فاز فيها بنسبة 99% ، حيث قال ما يثير استغرابي و تعجبي هو 1% المتبقي لماذا لم يصوت للرئيس البطل ؟!
    بصراحة بعد هذا الكلام انا كذلك أتعجب و استغرب كيف لنسبة 4،9% المتبقية ان لا تصوت لبشار؟ انها تغرد خارج السرب يا جورج، إنها مؤامرة يا جورج !
    احتمال 4،9% المتبقية متآمرة و مدسوسة و عميلة و مطبعة و خائنة تشتغل وفق أجندات خارجية لتطبيق مخطط المؤمراة الكونية،،،،، يجب الحذر يا جورج

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *