>

نزل مواطنون لبنانيون الى الشوارع، مساء الخميس، في موجة جديدة من الاحتجاجات على الازمة الاقتصادية الحادة التي تعيشها البلاد مع وصول سعر الدولار الى اكثر من 5000 ليرة.

وقامت قوات الأمن اللبنانية بإطلاق القنابل الدخانية لتفريق المحتجين أمام ساحة رياض الصلح في بيروت بعد إضرام المتظاهرين النار في المنطقة. 

وقد قام المحتجون بتفجير عضبهم على المصارف حيث اقتحم بعضهم البنك العربي في طرابلس بعد تكسير الابواب الخارجية والبدء باحراقه كما قام المحتجون بإحراق بنك الاعتماد اللبناني بالكامل في منطقة العبدة. 

وأفادت صحيفة النهار، بقيام محتجّون في ساحة رياض الصلح بإحراق فرع مصرف لبنان والمهجر داخل مبنى اللعازارية، فيما لا تزال النيران مشتعلة في بعض المحال التجارية.

وتراجعت الليرة اللبنانية “العملة الوطنية”، الخميس، إلى 5000 ليرة مقابل الدولار وفقدت 70 بالمئة من قيمتها منذ أكتوبر عندما غرق لبنان في أزمة اقتصادية ينظر إليها باعتبارها التهديد الأكبر لاستقرار البلاد منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين 1975و1990.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *