>

بثت الرئاسة الفلسطينية، الاثنين، صورا للرئيس # محمود_عباس يبدو فيها بصحة جيدة.

وأكد كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات أن صحة الرئيس الفلسطيني محمود عباس جيدة، معربا عن أمله أن يغادر المستشفى في غضون اليومين المقبلين.

وأظهرت صور من المستشفى الرئيس عباس بصحبة الفريق الطبي المعالج وعدد من مرافقيه وهو بصحة جيدة.

ودخل عباس (82 عاما) المستشفى للمرة الثالثة في أقل من أسبوع، الأحد، بمدينة رام الله بالضفة الغربية.

وخضع عباس لجراحة صغيرة في الأذن يوم الثلاثاء، لكنه عاد مرة أخرى إلى المستشفى الاستشاري في رام الله لفترة وجيزة في ساعة متأخرة من مساء يوم السبت، ثم عاد مرة ثالثة إلى المستشفى الأحد لتجرى له “فحوص طبية” بحسب وصف الأطباء قبل أن يذكروا ليلة الاثنين أنه مصاب بالتهاب رئوي.

وقال الدكتور سعيد السراحنة، مدير المستشفى الاستشاري الخاص برام الله للتلفزيون الفلسطيني “أدخل الرئيس محمود عباس إلى المستشفى الاستشاري العربي بالأمس، وبعد إجراء الفحوص الطبية والصور الشعاعية اللازمة تبين وجود التهاب رئوي على الرئة اليمنى، وتم البدء بإعطاء العلاج اللازم، وهو الآن يستجيب للعلاج بشكل سريع ويتماثل للشفاء”.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. للأمانة الشعب الفلسطيني بأكملُه يتمنى لكَ السلامة حتى نهاية شهر رمضان حتى لا يُقرفنا الطبيلة و السحيجة بأنك مت في رمضان و أنكَ من المغفور لهم و من عُتقاء الشهر الفضيل …….
    !!

  2. بما أنه يوم التسحيج و التطبيل العالمي في بلدي فلسطين تزامُناً مع خطاب عباس أو كما يُسميه مُغيبيه ” أيوب فلسطين ” في الأُمم المُتحدة ، عباس الذي جوّع شعبه و حاصره ، عباس الذي لا يُمثّل سوى نفسه و زمرته الفاسدة ، عباس و سلطته مُنتهية الصلاحية الذي إبتُليّت به قضيتُنا العادلة ….. نقول له إرحل فما عُدنا قادرين على رؤية وجهك و سماع صوتك و قبول تخاذُلك أما نحن فباقون …….
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *