>

اتهم أمين عام «حزب الله» اللبنانية حسن نصر الله حزب «القوات اللبنانية» بـ«محاولة جرّ البلاد إلى الحرب الأهلية» على خلفية أحداث منطقة الطيّونة، يوم الخميس الماضي، التي أوقعت 7 قتلى وعشرات الجرحى.

وتوعد نصر الله، خلال خطاب نقلته قناة «المنار»، اليوم (الاثنين)، أن لدى حزبه 100 ألف مقاتل مدربين ومجهزين في لبنان، في أول تعليق له بعد توترات شهدتها بيروت الخميس خلال مظاهرة اعترضت على أداء المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ العاصمة اللبنانية.

وتوجه نصرالله بتحذير مباشر الى حزب «القوات اللبنانية» ورئيسه سمير جعجع قائلا “لا تخطئوا الحساب لا خطئوا الحساب قعدوا عاقلين وتأدبوا كمان تأدبوا خذوا عبرة من كل حروبكم وخدوا عبرة من كل حروبنا”.

وقال إن أعمال العنف التي وقعت في بيروت «أحداث مهمة وخطيرة ومفصلية وتشكل مرحلة جديدة في التعامل مع السياسة الداخلية»، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.

وانتقد نصر الله حزب «القوات اللبنانية» المسيحي وزعيمه سمير جعجع، وقال نصر الله إن «(حزب الله) ليس عدواً للمسيحيين في لبنان»، وأضاف: «أكبر تهديد لأمن المجتمع المسيحي هو حزب القوات اللبنانية ورئيسه»، وقال: «كل الشواهد تدل على أن حزب القوات اللبنانية لديه ميليشيا مقاتلة»، وهو اتهام سبق للأخير نفيه عن طريق ممثليه البرلمانيين.

ودعا نصر الله إلى تحقيق سريع في أحداث يوم الخميس، وقال: «بدنا محاسبة المسؤولين الذين قتلوا واعتدوا على الناس».



شارك برأيك

تعليقان

  1. الغضب ورفع هالاصبع على كتر الهزات.
    فايران وروسيا ماعاد عايزينك في سوريا
    وايران رحبت بالمحادثات مع المملكة مستقبلاً يعني احتمال يصير deal باليمن على ضهرك يا حسن ابو طعام يا شيطان رجيم.
    ١٠٠ الف مقاتل يعني اكتر من عداد الجيش اللبناني هينة جداً روح مزارع شبعا مشي بتوصل اليها وبتحررها بدون ما تضرب خرطوشة واحدة .١٠٠ الف موجهين للداخل وليس للعدو .لا سَلَّم الله لك جسداً ولا عقلاً ولا نفساً.

  2. انصاره كانوا بتظاهرون سلميا في لبنان وفي سوريا وكانوا يحملون الورود والياسمين

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *