>

أعلن الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، رفضه وصاية الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون على لبنان واتهامه حزب الله بالخيانة والفساد.

وقال نصرالله في كلمة متلفزة مساء الثلاثاء عبر “قناة المنار” التابعة لـ”حزب الله”: “رحبنا بالرئيس الفرنسي والمبادرة الفرنسية ولكن ليس على أساس أن يكون ماكرون مفوضًا ووصيًا أو حاكمًا على لبنان”.

وأضاف: “لا نقبل أن يتهمنا ماكرون بالخيانة وندين هذا السلوك الاستعلائي علينا وعلى كل القوى السياسية في لبنان” .

وتابع: “لا نقبل أن يشكك بنا أو أن يتهمنا بالفساد وإذا كان لدى السلطات الفرنسية أي ملف فساد على وزراء حزب الله فليتفضل إلى القضاء اللبناني وليقم بتقديمه من أجل محاسبته فوراً”.

وقال: “مازلنا نرحّب بالمبادرة الفرنسية ونراهن عليها ومستعدّون للنقاش مع مختلف القوى السياسيّة ولكن الاستقواء الذي مورس خلال الشهر الماضي لا يمكن أن يستمر ومنفتحون من أجل مصلحة بلدنا”.

وردا على كلام ماكرون عن تهديد حزب الله قال نصرالله: “لا نمارس لعبة الإرهاب والتخويف على أحد وأتمنى على الإدارة الفرنسية ألا تسمع لبعض اللبنانيين، مؤكّداً أن إيران لا تتدخل في الشأن اللبناني ونحن من نقرّر ما نريد أن نفعله في لبنان”.

وأضاف: “نحن اخترنا الديمقراطية وما تطلبه منا يتنافي مع الديمقراطية فإذا لم تكن الديمقراطية هي نتائج الانتخابات التي أفرزت الأكثرية فما هي الديمقراطية تسليم الرقاب للأقلية”.



شارك برأيك

‫8 تعليقات

  1. الان راح تزعل فيروز ، والراجل ماكرون راح زارها للبيت ومعاه بطيخة ، وعشرات اللبنانيات عملوا معاه قبل في الشوارع ، وكانوا بيتوسلوا يحتل لبنان ، ولو رشح نفسه يحصل أغلبية ، خف عليه سيد وأرسل له مريام كلينك تعرفه غلطه ، او مايا خليفة تعمل مساعي حميدة وازمة لبنان تنحل.

    1. اتنيل وانت شفرة من يومك ، اسمع جماعتك بين ما اروح اقنع الشعب الأرمني العظيم بنوكاح المتعة بدل ما بنتهم كارديشيان تضيع او يصير عندها عقدة نفسية ، حتى هي ترفض رضاعة الكبير وتقول لا ترضيع ولا تطبيع ، أما انتم ياسعوعيين ترضيع وتطبيع وتبع كلو .

  2. بعيداً عن الموضوع لم تُعجبُني في يوم مقولة عدو عدوي صديقي و لن أرى في يوم ضرورة الإنبطاح و التطبيع مع العدو للتخلص من شر إيران و نصر اللات ….
    مساء الخير *أحـــمـــــــد*….
    !!

    1. هو بكيفيك يا جعبورية ؟؟
      فعدو عدوك صديقك مقولة إسلامية تنسب لإمام معصوم وهو الإمام علي (ع): أصدقاؤك ثلاثة وأعداؤك ثلاثة، فأصدقاؤك: صديقك، وصديق صديقك، وعدو عدوك، وأعداؤك: عدوك، وعدو صديقك، وصديق عدوك. موجودة في نهج البلاغة الحكمة ، ومتى ما استعملت بحكمة وبشروطها كان للعامل فيها النصر والغلبة .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *