>

اعترف حمد بن جاسم، رئيس مجلس الوزراء القطري ووزير الخارجية السابق، بتورّط قطر في تصفية مجموعات المعارضة السورية، الواحدة تلو الأخرى؛ بدعوى أنهم كانوا مخالفين لأجندة المنطقة.
وأعادت مواقع إخبارية مقطع فيديو قديم لبن جاسم الملقب بالعقل المدبر لتنظيم الحمدين، لقاء إعلامي، قال خلاله إنه منذ انطلاق الحرب في سوريا (الثورة)، عملنا من خلال غرفتي عمليات، الأولى في الأردن، والثانية في تركيا، مشيراً إلى أن غرفة عمليات الأردن ضمّت دولاً خليجية وغربية عدة.
وأضاف: “اكتشفنا مع مرور الوقت، وجود مجموعات تعمل في غير اتّجاه أجندتنا، وقمنا بتصفيتهم واحداً واحداً، بناء على معلومات وصلتنا من أصدقائنا، الذين كانوا يقدّمون لنا التقارير من الأرض”، مبررً ذلك بقوله: “كان هدفنا حماية وطننا، من انتقال المتطرفين إليه إن تمكّنوا من السيطرة على سوريا”.



شارك برأيك

تعليقان

  1. الله لا يوفقكم ياحثاله أنتم كنتم تصفون المعارضه والنَاس نازلين اتهامات وشتم وسب وكلام سخيف عَلى الشيعه وحزب الله وإيران وبشار وبالاخر اعترفتم ياأعداء البشرية بأنكم من قام بهذه الاعمال الدنيئه الله ينتقم منكم على فعلتكم هذه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *