>

تناقل مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي قصة مواطن لبناني أقدم على الانتحار شنقا بعدما تقطعت به السبل لتدبير ألف ليرة (نصف دولار) لابنته.

وقال النشطاء إن المواطن يدعى ناجي ويعمل يوميا من الخامسة صباحا في بلدة عرسال، لكنه أصبح بلا عمل في الفترة الأخيرة.

طالبته ابنته بألف ليرة قبل أن تذهب إلى مدرستها لكنه كان عاجزا عن توفير هذا المبلغ الضئيل، فأقدم على الانتحار بعدها بفترة قليلة، بحسب ما نقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشرت وسائل إعلام محلية تقارير حول ناجي، ذكرت فيه أنه كان يواجه صعوبة في توفير لقمة العيش لعائلته، وتوفير الرعاية الصحية لزوجته المصابة بالسرطان.

ويشهد لبنان، ارتفاعا في أسعار سلع أساسية وأزمة في صرف العملات الصعبة وظهور أسواق موازية وإغلاق محطات وقود، وسط تخوف من إغلاق المستشفيات.

نورث سامي

كاتب ومحرر في موقع جريدة نورت

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *