>

شن الإعلامي اللبناني مارسيل غانم هجوما ناريا في مقدمة حلقة الامس من برنامجه صار الوقت على قناة أم تي في، على رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب مطالبا اياه الإستقالة.

ونوه مارسيل غانم قبل البدء بمقدمته بأن كلامه غير مرتبط “لا بأجندة داخلية ولا استخبارات اجنبية ولا عمالة صهيونية ولا بارتباطات مافياوية انها صرخة مواطن” ثم قال: “ارحل يا حسان، فأنت على رأس حكومة سيكتب عنها التاريخ أنها رفعت سعر الخبز، وأفرغت الاحتياطي المركزي، وارتفع في عهدها الدولار، وسيسخر منك التاريخ كثيرا عندما يبحث في خطاباتك عن تبريرات الأزمة”.

واضاف: أي فرصة نعطي لحكومة الثلاجات الفارغة، وجرائم السرقة لشراء حليب الأطفال والحفاضات، وصفحات استبدال الأغراض الخاصة بالأكل والحد الأدنى من الحاجات؟. قيل، أعطوه فرصة، فسكتنا… قيل، الحكومة تعمل، فانتظرنا… قيل، الفرج آتٍ فتأملنا… لكن كل ما أنجزته يا حسان مع حكومتك الدمية هو تأمين تعيينات على قياس معلميك، واستصدار قرارات تلبي مطامعهم.

وختم غانم: “إرحل يا حسان لأنك لم تقم بشيء منذ توليك حكومة الأزمة سوى باستيلاد الأزمات، ولم تكن رئيس حكومة بل أداة في الأيادي التي تقود مسارك المتعرج، وترسم سياساتِك المشكوك بوجهتها وصلابتها”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *