>

دعا صفوت حجازي جموع مؤيدي الرئيس المعزول مرسي بمحافظات الجمهورية للحشد الجمعة المقبلة بميادين مصر كلها لافتا إلي أن الجمعة القادمة هي الفارقة بين الحق والباطل.

وتوقع حجازي عودة الرئيس المعزول مرسي إلي الحكم الأحد المقبل لافتا إلي أن الجهاد في هذا اليوم حلال وأن من يقتل فهو شهيد بإذن الله موضحا أن التظاهرات ضد اللذين وصفهم بالعلمانيين جهاد لاسترجاع أمة محمد ونشر الإسلام , داعيا لنشر الجهاد في جميع ميادين مصر.

وعلق المتظاهرون علي كلمة صفوت حجازي بترديد الهتافات المؤيدة للرئيس المعزول مرسي وأخري مناهضة للسيسي , وزعمت المنصة أن ميدان رابعة العدوية هو الشرعي والمؤيد للشرعية التي تتمثل في الرئيس المعزول مرسي , وأن الجمعة القادمة سوف تخرج حشود غزيرة لاسترجاع الشرعية.



شارك برأيك

تعليقان

  1. الجهاد.
    كلمه كانت لما نسمعها ترن باذاننا. هلق كل من هب ودب صار يحكي بالجهاد.
    حتى صار أنواع ، وألوان وأجناس،

    صار تخريب البلاد … جهاد.
    صار قتل العباد… جهاد.
    صارت الدعاره … جهاد.
    السرقه … جهاد.
    وين أيام الجهاد في سبيل الله. راحت.
    في أوروبا كان ولا زال الجهاد كلمه مرعبه وكنا لما نشرحلهم أن الجهاد شي مقدس شي ضروره ، شي جيد، ما كانوا يصدقوا ، كانوا يشوفوه إرهاب ، هلق لمين بدنا نشرح وشو بدنا نشرح لي كان صعب… صار مستحيل.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *